إقتصاد

الإثنين,22 فبراير, 2016
بنك الزيتونة يطرح نماذج حديثة في إصدار الصكوك الإسلامية

الشاهد _ نظم بنك الزيتونة اليوم الاثنين 22 فيفري ملتقى حول نماذج حديثة في إصدارات الصكوك السيادية والخاصة حضره عز الدين خوجة، الرئيس المدير العام لمصرف الزيتونة، والشاذلي العياري محافظ البنك المركزي، وصالح الصايل رئيس هيئة السوق المالية، وجلّول عيّاد وزير المالية السابق.

وأكد خوجة أن مصرف الزيتونة قام بإصدار أول ورقة مالية إسلامية في السوق المالية التونسية حيث حقق حصيلة تبلغ 45 مليون دينار مقابل 40 مليون دينار مستهدفة. ويمثل هذا نجاحا يعكس ثقة المستثمرين في مصرف الزيتونة حاضرا ومستقبلا.

وقال إن هذا الإصدار تتويجا لمجهود ومثابرة فريق عمل داخلي للملائمة بين الضوابط الشرعية والقانونية والفنية في إطار هيكلة مصادق عليها من قبل الهيئة الشرعية وموافقة هيئة السوق المالية والبنك المركزي التونسي.

وتابع رئيس مدير عام مصرف الزيتونة “إن المصرف يستمر في تحقيق نجاحاته، وهو يتهيأ للسنوات الخمس القادمة 2016 – 2020 بخطة إستراتيجية ومخطط أعمال جديدين ليكون البنك المرجعي في تونس والبنك الإسلامي الأول الرائد في إفريقيا.

وأضاف بأن هذه الإستراتيجية تتطلب موارد مالية قارة إضافية لتحقيق نمو متوازن واحترام مؤشرات الملائة المالية”.

وأشار د. خوجة أنه “في غياب النصوص التطبيقية لقانون الصكوك التجأ مصرف الزيتونة للبحث عن الأوراق المالية المناسبة المتاحة في الإطار القانوني الحالي، والعمل على هيكلتها بما يتوافق مع ضوابط وأحكام المالية الإسلامية.

كما أكد أنه بفضل الجهود الداخلية لفريق العمل بالمصرف تم تصميم شهادات الزيتونة كأول ورقة مالية يتم إصدارها في تونس تقوم على أساس سندات المساهمة مقبولة ومعتمدة من الهيئة الشرعية للمصرف”.

وقال إن هذا المنتج الجديد شهادات الزيتونة يعزز موقع المصرف في تقديم منتجات مبتكرة وخدمات ذات جودة عالية، كما يؤكد دوره الريادي في هندسة المنتجات المالية والمساهمة في تنويع الأدوات وتوسيع قاعدة المستثمرين.

وتتميز شهادات الزيتونة بكونها أداة مالية داعمة لرأس المال تعزز نمو المصرف واستطاعت استقطاب نخبة من المستثمرين من بنوك وشركات تأمين وصناديق استثمار وغيرها حيث تتمتع بعائد متوقع في حدود 8℅ يسدد على جزأين، احدهما دفعة تحت الحساب والثاني جزء إضافي حسب النتائج النهائية للمصرف.

وأشار د. خوجة أنه “بالإضافة إلى الصكوك الخاصة، يسعى مصرف الزيتونة لتطوير آليات جديدة للصكوك السيادية، وفي إطار الشراكة الإستراتيجية مع البنك الإسلامي للتنمية فيعتزم مصرف الزيتونة تقديم منتج جديد تم تطويره مع البنك الإسلامي للتنمية بالتعاون مع عدد من الخبراء والمختصين في الجوانب المالية والقانونية والشرعية في مجال الصكوك.

ويتميز هذا النموذج الجديد للصكوك بتفادي الإشكالات الكبيرة التي تترتب على بيع أصول سيادية حيث أنها لا تحتاج أصلا لوجود مثل هذه الأصول، كما أنها تمكن من الاستناد إلى عدة صيغ تمويلية تتناسب مع المالية الإسلامية وتقوم على أساس هيكلة تسمح بالقيام بإصدارات متعدّدة منتظمة حسب الاحتياطات التمويلية للحكومة” حسب ما صرح به.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.