قضايا وحوادث

السبت,20 أغسطس, 2016
بلجيكية تتعرض الى الاحتجاز والسلب من قبل صديقها “الافتراضي” التونسي

الشاهد_ تعرضت مراهقة بلجيكية الى عملية احتجاز لمدة اسبوع وسرقة من قبل صديقها التونسي اثناء قدومها لزيارته في اول لقاء غرامي يجمعهما بعد ملاقاة في العالم الافتراضي دامت اشهر.

الشابة البلجيكية” شيرلي” البالغة من العمر 20 عاما تمكنت الشرطة التونسية من اخلاء سبيلها ومساعدتها على العودة لبلادها سالمة بعد ان عاشت تجربة مؤلمة حسب روايتها لصحافة بلدها حيث اكدت انها سافرت الى تونس منذ بداية شهر جويلية للقاء حبيبها التونسي وقد انتظرها فعلا في المطار ثم اصطحبها الى مسقط راسه الذي تطلب الوصول اليه حسب تعبيرها خمس ساعات سفر على متن سيارة اجرة.

وبمجرد وصولها احتجزها في مبنى واغلق الباب ثم سلبها هاتفها الجوال دون ان تفهم سبب فعلته وقد استغلت نومه لتقوم بإرسال رسالة عبر هاتفه الى عائلتها وصورا التقطتها من النافذة لتحديد المكان الذي توجد فيها وفعلا قامت عائلتها بإعلام السفارة البلجيكية بتونس والتي تحركت بدورها وقامت بإعلام السلطات التونسية ليتم تحديد مكان الفتاة واخلاء سبيلها وتأمين عودتها لعائلتها .