مختارات

الأربعاء,23 مارس, 2016
بلجيكا تؤكد ضلوع الاخوين البكراوي في تفجيرين ببروكسال

الشاهد_كشفت السلطات البلجيكية الأربعاء هوية منفذي هجمات بروكسال، وهما خالد وإبراهيم البكراوي، وقالت إنهما كانا على علاقة بالمشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس في نوفمبر الماضي، بينما تلاحق مهاجما ثالثا.

وأكد المدعي الاتحادي البلجيكي الأربعاء أن الأخوين إبراهيم وخالد البكراوي نفذا تفجيرين “انتحاريين” في مطار ومحطة مترو في بروكسل الثلاثاء.

وقال المدعي فريدريك فان ليو في مؤتمر صحفي إن خالد البكراوي فجر نفسه في إحدى عربات مترو بروكسل في محطة مالبيك، وإنه لم يتم بعد تحديد هوية شخصين آخرين رصدتهما كاميرات المراقبة مع إبراهيم.

وأكد المدعي العام أن إبراهيم البكراوي رمى جهاز حاسوب عليه “وصيته” في سلة للمهملات في شارع حي شاربيك، حيث قامت الشرطة بعدة عمليات تفتيش الثلاثاء، وكتب في الوصية أنه “لم يعد يعلم ماذا يفعل لأنه مطلوب في كل مكان”.
وقال لوف إن الأخوين البكراوي كانا معروفين لدى الشرطة، ولديهما سوابق إجرامية لكنها غير مرتبطة بالإرهاب.

ووفقا للوف، فقد عثرت الشرطة في حي شاربيك على “15 كيلوغراما من المتفجرات و150 ليترا من الأسيتون و30 ليترا من ماء الأوكسجين، وصواعق وحقيبة مليئة بالمسامير، بالإضافة إلى مواد مستخدمة لتصنيع عبوات ناسفة”.

وقال المدعي العام البلجيكي إن قوات الأمن ما زالت تلاحق المشتبه فيه الثالث في تفجير المطار نجم العشراوي، رافضا الإفصاح عن معلومات إضافية ربما تؤثر على سير التحقيقات، ونفى بذلك معلومات سابقة عن إلقاء القبض عليه.

.