الرئيسية الأولى

السبت,27 فبراير, 2016
بكري”المنهار” يشرح أساليب إعلام الثورة المضادة ويقدم حقائق تؤكد أن أيام الإنقلاب أصبحت معدودة

الشاهد _ خطبة طويلة عريضة قدمها أحد كبار عرابي الإنقلاب العسكري في مصر ، أفصحت بشكل واضح عن حزمة من الحقائق ، لعل أبرزها الوضع الحرج الذي وصل إليه الإنقلاب ما جعل طابوره الإعلامي ينخرط في مرحلة إنقاذ أخيرة تبدو عبثية ، ثم والحقيقة الأهم التي أفصح عنها بكري وبشكل غبي توصيفه للمنهجية التي اعتمدها الإعلام المصري في إسقاط الشرعية والإنقلاب على أول رئيس منتخب في تاريخ مصر ، وحل أول برلمان منتخب وتعويضه بشلة من الكومبارسات ، تحدث بكري عما يتعرض له السيسي وكأنه يروي تفاصيل الثورة المضادة التي نجحت في مصر والأخرى التي ترنحت في تونس ، يحكي بشكل يكاد يكون حرفيا عن دور الإعلام في البلدين ، وأحسب أن ما قدمه بكري بشكل غبي يعتبر أكبر وأوضح إعتراف من إعلامي إنقلابي شارك في إدراة الخطة القذرة التي عصفت بأحلام الشعب المصري وأجهزت على ملحمة 25 يناير ، لقد قدم لنا وصفة حية في المنهجية القذرة التي اعتمدوها في مصر وفي تونس وغيرها من بلدان الربيع العربي .

*قال بكري ..
“لازم يحطموا الروح المعنوية للشعب ..لازم يدمروا معنوياته على كل الأصعدة ..ولو بطرق تبدو إلى الناس تافهة ..وكلام فاضي ..لازم يتحكموا في الإعلام ..لازم العالم 24 ساعة يقولك إنت فاشل وضعيف ومنهك وجائع وحتفشل وعمرك ما حتنجح ..موش عايزين يبقى عندك أمل ..هذه الخطة نجحت ضد روسيا في الحرب العالمية الثانية لحد ما استالين لقى القوات الألمانية على حدود بلاده وشاف الفلاح السوفييتي ماسك البندقية واقف محبط متخاذل وموش عارف يحارب ، ويموت ليه وهو على يقين أنو ما مفيش فايدة وإن الألمان لا يقهرون ودخل ستالين يطلق حملته الإعلامية المضادة ويلم شعبو ويخليه يلتف حوالين الجيش السوفييتي ونجح ……الجنيه إلي قال عليه الرئيس صبّح بيه على مصر بيفرق ..حنعمل ايه الوضع صعب .. هذه السنة المصورفات 864 مليار جنيه ، الايرادات بس 621 مليار جنيه ، العجز في الموازنة العامة 243 مليار كنا بنصدر بــ80 مليار دولار النهاره نزلنا وصلنا لــ30 مليار دولار ..احنا بالكاد الفلوس بالتقضينا ، لولا مساعدة اخواننا ولولا صمود الشعب ، حيعمل ايه الرئيس السيسي ؟ حنمشيه ! هنقول كفاياك ! السيسي أحبط ومحبط وعمري ما شفت أسلوبو بهذا الشكل ، مجروح وجواه ألم ، وما بنقولش الكلام دا عشان عايزين حاجة من حد ، أحنا بنقول الكلام دا عشان البلد عشان مصر إلي ممكن ندمر أولادنا عشنها ..الناس تعبت لكنها عارفة أن البديل هو الإنهيار وأنو لو الرئيس فشل لا قدر الله ما فيش رئيس تاني حيمسك مصر ..عارفين إن الأوضاع صعبة لكن احنا على رجلينا معانا جيشنا ومعانا شرطتنا ، الشرطة التي اصبحت مستهدفة ..بقينا بالنشوف اي حادث فردي ونعمل منو بلوى ..لو وقعت الشرطة انتو لحدتفعوا الثمن عيالك ومراتك وخواتك …..السيسي جواه مرارة حقيقية .” قال بكري ذلك بينما كان اغلب الوقت يبكي امام الكاميرا وعلى المباشر .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.