الرئيسية الأولى

الإثنين,13 يوليو, 2015
بعيدا عن الشيطنة والتقديس ، ماهي العبارات الاقرب لتوصيف الغنوشي ؟

الشاهد_يبدو ان الغنوشي نفذ عملية توازن قيصرية ودقيقة ، حاول من خلالها الحصول على توليفة معقدة لشخصية شعبية يركن اليها سواد الناس ويالفها زخم الشارع ، واخرى رسمية تمد الجسور مع اصحاب النفوذ الذين تدثروا بالسلطة والجاه وتخففوا من الاخلاق والصدق ، وسّع الغنوشي من المساحة التي سيحرك فيها شعرة معاوية ، وحدد طرفين رئيسيين جعلهما مدار اهتمامه ، واختار ان يتوجه الى الجماهير العطشى لتحقيق اهداف الثورة والى المنظومة القديمة التي نقلت ادواتها و حلت ضيفا ثقيلا وخطيرا على ثورة سبعطاش اربعطاش .

.بينما يحاول الشارع الشغوف بالثورة دفع الشيخ الى استبدال شعرة معاوية بشعرة علي او ابو ذرة الغفاري ، تسعى القوى النافذة الى خلخلته شعرة معاوية من بين انامل الشيخ ، في محاولة لاستبدالها بشعرة مسيلمة الكذاب المتجعدة او شعرة سجاح الناعمة اللعوب ، بين انفاس الجماهير المشفقة على ثورتها ، وانفاس الثيران الهائجة الماسكة بمداخل ومخارج المسرح ، يبحث زعيم النهصة عن موضع دقيق وصعب المنال ، يرغب الغنوشي في التموضع بين منظومة متشنجة توشك ان تسكب سمها في البلاد وشباب ثورة يرفض المهادنة ، ويبحث عن الحق المطلق ولا يرغب في سماع اسطوانة الحق الممكن والنسبي .

ضمن هذه الخلطة المتشابكة ، وهذا الوضع المركّب تداولت الاقلام والمنابر والالسن على زعيم النهضة ، وصفه البعض بالحكيم وصمام امان الثورة والسياسي الاول في تونس ، وااكتفى البعض الآخر بكنية الشيخ التكتاك ، مستعملين هذا الوصف مرة في سياق المدح واخرى في اطار القدح ، في حين ذهب البعض الى رميه بالتطرف والركوب على الثورة وكالوا له من الشتائم ما يفصح عن كمية الحقد التي يحملونها تجاهه والتي لا يمكن ان تكون وليدة اختلافات سياسية ولا حتى فكرية ، بل هي حالة من الحقد المتقدم الذي تخمر لوقت طويل هناك في اغوار الصدور .

بين تثمين مواقف الغنوشي والثناء على وطنيته وحكمته ، وبين حالة من الحقد المتفلت ، غابت العبارات التي يمكن ان تصف الرجل بعيدا عن العداء والولاء ، الوصف الذي يترجم حقيقة دوره في هذه المرحلة ، وفي مراحل خلت ، ويقدمه دون مساحيق ودون الاردان التي طالته وبالغ خصومه في حشدها وتكديسها فوق هذه شخصيته التي تترقب الحكم النزيه الذي يتعامل مع آدائها وليس مع اشاعات اعدائها .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.