الرئيسية الأولى

الخميس,28 أبريل, 2016
“بعض من يسب الغنوشي الان كان يعتزم قتل 20 الف تونسي من اجل ان تسقط التروكيا والنهضة بالتحديد “

الشاهد – نشر الدكتور نورالدين العلوي تعليقا على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ، تعرض فيه الى اللقاء الاخير الذي جمع بين زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي وآخر امين عام للتجمع المنحل محمد الغرياني ، وما خلفه من ردود افعال منددة في مجملها، اعتبر اصحابها اللقاء بمثابة النكسة كما عده البعض الآخر خيانة للثورة ، الدكتور العلوي اعتبر ان حركة الشعب وبعض الفصائل القومية وحدها من يحق لها انتقاد اللقاء اما البقية فذكرهم باعتصام الروز مؤكدا ان التجمع وليس غيره من موله ، كما شدد العلوي ان بعض من يسب الغنوشي اليوم على خلفية لقائه بالغرياني كان يعتزم قتل 20 الف تونسي من اجل ان تسقط التروكيا والنهضة بالتحديد ، واعتبر ان الغنوشي سرق لعبة جبهة الانقاذ او مكون اعتصام الرحيل الذي اشتهر باعتصام “الروز بالفاكهة” ، وانه نقل الكرة الى ملعبهم ويلعب بوسائلهم .

وختم العلوي انه وفي كلا الحالتين خرج التجمع رابحا كما كان يربح دائما .

*تعليق الدكتور نورالدين العلوي

ايكم اكثر نفاقا …………….؟؟
اذا كانت ذاكرتي جيدة فان الطرف السياسي الوحيد الذي لم يشارك في اعتصام الروز بالفاكية هم حركة الشعب …(وفصائل قومية) كانوا ضد التروكيا ولكنهم لم يشاركوا في اسقاطها بالتحالف مع التجمعيين(اخلاقيا هم الوحيدين يحق لهم السخرية من لقاء الغنوشي والغرياني )
اما البقية لموا خرجكم …
اعتصام الروز موله تجمعيون و قطفوا نتيجته وكان بعض من يسب الغنوشي الان يعتزم قتل 20 الف تونسي من اجل ان تسقط التروكيا والنهضة بالتحديد
الغنوشي سرق لكم لعبتكم … نقل الكورة الى ملعبكم وبواسائلكم ويلعب على كبير …(الروز بالفاكية ياتيه على طبق ..)
ستقولون نفاق بنفاق …. نعم هو كذلك سياسة بلا اخلاق و(يضحك اكثر من يضحك اخيرا)
لكن انتم من وضع التجمع على السرج من جديد …
سيسقيكم الغنوشي من كاسكم ……..السكينة بدمها …
للاسف المر التجمع يخرج رابح في الحالتين …كما كان يربح من زمان
كفوا عن النفاق بما انكم عاجزون عن النقد الذاتي… لقد خسرتم مرتين
والغنوشي مازال عندو اوراق …