تحاليل سياسية

الخميس,23 يونيو, 2016
بعض تفاصيل لقاء القصر الأخير من مشاورات حكومة الوحدة الوطنية

الشاهد_في إطار المشاورات المتعلقة بتكوين حكومة الوحدة الوطنية اجتمع رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، امس الاربعاء 22 جوان 2016، مع عدد من الأحزاب والمنظمات الوطنية و رغم شحّ التصريحات و التعليقات إثر الإجتماع فقد أفاد الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي في تصريح صحفي، بأنه تمّ الاتفاق على إعداد مسودة تتضمن برنامج حكومة الوحدة الوطنية موضحاً ان اللجنة التي ستعدّها ستكون مؤلفة من ممثلين عن رئاسة الجمهورية وعن الأحزاب والمنظمات المشاركة في المشاورات ولافتاً إلى انه سيتمّ عرض المسودة المذكورة يوم الاربعاء المقبل.

وأشار المغزاوي الى ان الوثيقة التأليفية التي وزعتها رئاسة الجمهورية على الأطراف المشاركة في حوار حكومة الوحدة الوطنية تعرضت لانتقادات عديدة ولذلك تم الاتفاق على إعداد المسودة موضحاً ان الأحزاب قدمت اليوم وثائق تضمنت مقترحاتها حول برنامج الحكومة المقبلة مضيفا انه تمت كذلك إثارة العديد من القضايا على غرار الروزنامة الموضوعة من قبل رئاسة الجمهورية باعتبار انها مضغوطة مبيناً انه طلب ان يتم الإسراع لا التسرّع في مسألة الحكومة.

وقال الأمين العام لحركة الشعب إن المجتمعين جددوا تأكيدهم ان الأزمة التي تمرّ بها البلاد خانقة وتتطلب حلولاً وتحديد الأولويات وبناء الحكومة الجديدة على أساس برنامج مشيراً إلى انه لم يكن هناك مجال متاح لفتح نقاش يهم الاستحقاقات الاجتماعية للشعب وان هذه المشاورات هي فرصة لفتح هذا النقاش ولهذا طلب عدم التسرع، على حدّ تعبيره وبيّن ان حزبه طالب خلال الاجتماع بالاطلاع على حقيقة الأوضاع المالية للبلاد ومعرفة طبيعة التزامات تونس تجاه المؤسسات المالية الدولية خصوصاً بعد الرسالة التي توجه بها محافظ البنك المركزي إلى صندوق النقد الدولي.