الرئيسية الأولى

الأربعاء,2 ديسمبر, 2015
بعض تصريحات ومواقف الموقعين على بيان “المثقفين”

الشاهد _ شخصيات مثيرة كل ما عرفت به هو استفزازها للشعب في قيمه وتقاليده وثوابته ، شخصيات تكره الاسرة والزواج والشرف والعفاف والفطرة وتعشق بل تقاتل على نقيضها ، تشهد عليها مواقفها وتصريحاتها وانحيازها الى كل ما من شأنه التشويش على هوية تونس .

من بينهم سيدة طالبت بعودة الاستعمار الفرنسي الى تونس وشمال افريقيا وسعت الى ضرب السياحة من خلال بث الاشاعات ، ومن بينهم من نفت حرمة اللواط والسحاق في الاسلام ، واخرى قالت بان الله دعا الى اللائكية واكدت ان المشير عبد الفتاح السيسي هو منقذ الثورة المصرية ، وافتت بامامة المراة للرجال في كافة الصلوات ، ومنهم من انخرط في الحرب على الائمة ووصف المعزولين منهم بابشع الاوصاف وحرض عليهم ، وهناك من احتجت على عبارة العهر وقالت ان كان هذا هو العهر في شرعهم فانا عاهرة ، كما قالت ان تونس تعيش ازمة رجولة ، ايضا منهم من قال بان القرآن غير مقدس وما بين الرسول “صلى الله عليه وسلم” وشكسبير هو الحظ ، واكد انه لا وجود للسنة النبوية ، ومنهن من اباحت المثلية الجنسية ورحبت في الآن نفسه بقدوم داعش الى تونس ، وغيرها سبت احد الصحابة مباشرة من على قناة تلفزية ، وقالت بان حجاب الفتيات الصغيرات يسبب الاغتصاب ، كما وصفت انصار الرئيس السابق المنصف الرزوقي بالفضلات ، ووصفت الحجاب بنجمة النازية “فولار العار كنجمة النازية” ، ومن بين الاسماء التي تضمنتها اللائحة من حرض على ارتكاب جرائم القتل وقامت النيابة باستنطاقه على هذه الخلفية ، وهناك من صرح انه لا مجال لوحدة وطنية ..اضافة الى ان جل هؤلاء حرضوا على احتلال مؤسسات الدولة عبر الانقلابات وباركوا الانقلاب في مصر ودعوا الى استنساخه في تونس .

نصرالدين السويلمي