سياسة

الخميس,31 مارس, 2016
بعد وصول حكومة سراج الى طرابلس.. الخارجية التونسية تدعو الليبيين الى التوافق لضمان الانتقال السلمي للسلطة

الشاهد_ أعربت تونس في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم الخميس 31 مارس 2016 عن ترحيبها بتحوّل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى العاصمة الليبية طرابلس والذي يعدّ خطوة هامة في مسار تفعيل العملية السياسية في ليبيا ويأتي انسجاما مع نصّ البيان الصادر عن الاجتماع الوزاري الثامن لدول جوار ليبيا المنعقد بتونس في 22 مارس 2016.

وأهابت تونس بكافة الأطراف الليبية لدعم ومساندة حكومة الوفاق الوطني ومساعدتها على مباشرة مهامها والاضطلاع بمسؤولياتها في مواجهة الإرهاب وتأمين الحدود وتحسين الظروف المعيشية للشعب الليبي الشقيق وتمكينه من مقومات الأمن والاستقرار.

كما دعت تونس “الأشقاء الليبيين إلى مواصلة الحوار والتشاور قصد التعجيل بالتوافق حول تأمين أفضل الظروف لضمان الانتقال السلمي للسلطة واستكمال بقية استحقاقات الاتفاق السياسي برعاية الأمم المتحدة”، مؤكّدة “على مساندة خيارات الشعب الليبي وتطلعاته لاستعادة أمنه واستقراره والحفاظ على وحدة ليبيا وسيادتها الوطنية والتي تعدّ مقوما أساسيا من مقومات أمن واستقرار دول الجوار والمنطقة”.

هذا وأشارت إلى أنّ “تونس التي حرصت دائما على لمّ شمل جميع الأشقاء الليبيين وتقريب وجهات نظرهم والدفع نحو التوافق، تجدّد استعدادها الكامل لمواصلة الاضطلاع بهذا الدور والوقوف إلى جانب الشعب الليبي الشقيق ووضع كافة إمكانياتها من أجل مساعدته على تجسيم خياراته الوطنية”.