أخبــار محلية

الخميس,21 يناير, 2016
بعد ليلة من المواجهات..هدوء حذر يخيم على القصرين

الشاهد _ بعد ليلة من الاحتجاجات والمناوشات بين مجموعة من الشباب المحتج المطالب بالتشغيل والتنمية وأعوان الأمن، راح ضحيتها حافظ الأمن  سفيان بوسلّيمي، تعيش حاليا مدينة القصرين هدوءا حذرا.

وحسب ما أفاد به بعض المواقع الاعلامية في القصرين، فإن مدينة القصرين تعرف نوعا من الهدوء الحذر صبيحة اليوم.

وكانت شهدت عديد الجهات وعديد المناطق في ولاية القصرين احتجاجات تطالب بالتشغيل.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.