تحاليل سياسية

الثلاثاء,12 يوليو, 2016
بعد حذف مصطلح “الهدنة الإجتماعيّة”…الوثيقة التأليفية الخاصة بأولويات حكومة الوحدة الوطنية تنال رضا إتحاد الشغل

الشاهد_قبل يوم من المصادقة عليها غدا الإربعاء في إجتماع تشاوري بقصر قرطاج أفاد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي، في تصريح صحفي بأن الوثيقة التأليفية الخاصة بأولويات حكومة الوحدة الوطنية استجابت لكل قناعات الاتحاد خاصة بعد حذف مصطلح “الهدنة الاجتماعية” المقترحة من قبل الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية منها، لافتا إلى أن الكلمة في حد ذاتها غريبة على الأطراف الاجتماعية باعتبار أن ما يحقق الاستقرار الاجتماعي يرتكز على قاعدة الالتزام بالاتفاقات وآلية استمرار المفاوضات الاجتماعية، وفق تقديره.

يًذكر أن جلسات الحوار حول مبادرة حكومة الوحدة الوطنية اختتمت بداية الاسبوع الفارط باستعراض وثيقة تمّت المصادقة عليها من طرف عدد من الخبراء، تضمّنت الأولويات التي ستعتمدها حكومة الوحدة الوطنية لضبط برنامجها خاصّة في مجالات الحرب على الارهاب، وتسريع نسق النموّ والتشغيل، ومقاومة الفساد وإرساء مقوّمات الحوكمة الرّشيدة والتحكّم في التّوازنات الماليّة خاصة وتنفيذ سياسة اجتماعية ناجعة وإرساء سياسة خاصة بالمدن والجماعات المحليّة ودعم نجاعة العمل الحكومي واستكمال تركيز المؤسسات الدستورية، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية.

و ضمن سياق التشاور حول نفس الوثيقة إلتقى رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي اليوم اللاثاء وفدا عن غتحاد الصناعة و التجارة و الصناعات التقليديّة الذي يدعم بدوره مبادرة الرئيس.