أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,19 يناير, 2016
بعد تعطلها لأشهر…رسميّا التوصّل إلى إتفاق بين الشغيلة و الأعراف و هذه تفاصيله

الشاهد_أشهر من تعطل المفاوضات بين الإتحاد العام التونسي للشغل و الإتحاد التونسي للتجارة و الصناعة و الصناعات التقليديّة تصدّعت على إثرها علاقة الشغيلة بالحكومة و بالأعراف معا و بات نذير أزمة خانقة يلوح في الأفق في ظل أزمة إقتصاديّة ستزيدها حالة التوتر و الإحتقان الإجتماعي تعميقا رغم المساعي الكبيرة من كلّ من رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي و زعيم حركة النهضة للعب دور الوساطة بين الطرفين الذين كانا ضمن الرباعي الراعي للحوار الوطني في فترة حساسة من تاريخ البلاد و مسار إنتقالها الديمقراطي ما أهّلهما لنيل جائزة نوبل للسلام لسنة 2015 ضمن الرباعي المدني.

 

الأزمة و إن بدت متفاقمة إثر تعطّل لغة الحوار و تعذّر الوصول إلى إتفاق في الأسابيع الأخيرة تشبث فيها إتحاد الشغل بتنفيذ إضرابات عامة إقليمية في القطاع الخاص و لكنّ كلّ التوتّر قد زال اليوم حسب تقارير صحفية أوردت أنّه تمّ قبل قليل التوصّل إلى اتفاق نهائي بخصوص الزيادة في الاجور بالقطاع الخاص بين الاتحاد العام التونسي للشغل ومنظّمة الأعراف، حيث تمّ التوصّل إلى زيادة بنسبة 6 بالمائة من الأجر الشهري الخام و10 دنانير منحة النقل و3 دنانير منحة الحضور، فيما يكون مفعول الزيادة بداية من شهر سبتمبر 2015.

 

التوقيع على الاتفاق ينتظر أن يتمّ اليوم الثلاثاء 19 جانفي 2016 برئاسة الحكومة بحضور عدد من أعضاء الحكومةفي تطوّر إيجلبي واضح نحو توفير مناخات من الإستقرار أفضل لعمل الفريق الحكومي و منجز للطرفين الشغيلة و الأعراف لتحريك مياه دورة إقتصاديّة راكدة بالتزامن مع إحياء الإتحاد العام التونسي للشغل للذكرى السبعين لتأسيسه.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.