قضايا وحوادث

السبت,23 يناير, 2016
بعد انقضاء 20 سنة على الحادثة ، فتاة الـ30 تشتكي: انقذني من الحريق ثمّ اغتصبني !!

الشاهد_قامت المحكمة العليا في مدينة غلاسكو في اسكتلندا بادانة رجل الاطفاء جون ماكجين البالغ من العمر 56عاما بتهمة اغتصاب فتاة تبلغ من العمر 9 أعوام بعد أن انقذها من حريق في منزلها في عام 1994.

 

وكشفت صحيفة ميرور البريطانية أن ماكجين الذي مارس مهنته لمدة تزيد عن الثلاثين عاما، كان على معرفة بالفتاة وأمها حيث كان يقطن في نفس الحي، وعند نشوب الحريق في سنة 1994 نقلت الأم الى المستشفى بسبب تعرضها لاختناق ناتج عن استنشاق الأدخنة، مما اضطر الفتاة الصغيرة لذهاب الى بيت جدها، بعدها بأيام جاء ماكجين الى منزل الجد للاطمئنان على الطفلة ولكنه هاجمها وقام باغتصابها عندما سنحت له الفرصة.

 

 

وقالت الضحية البالغة من العمر 30 عاما اليوم: “قلت له توقف، فقال لي أنه سيقتل أمي ان قمت باخبار أحدهم بما حصل”، الضحية لم تقدم تقرير بالاغتصاب الا بعد مرور 20 عاما على الحادثة.

 

وأصر ماكجين أن الاغتصاب لم يحدث، وقال: “أفضل أن أضع طلقة في رأسي على أن أكون شاذا جنسيا” وصرح ماكجين أن الضحية حاولت فيما سبق ابتزازه ماديا لأن وظيفته مربحة وعندما رفض اعطاءها المال قامت بادعاء الاغتصاب.

 

واستمعت المحكمة لأمرأة قالت بأنها عانت الأمرين مع ماكجين في ذلك الوقت، حيث واعدته عندما كانت في سن 16 في منتصف الثمانينات، وذكرت المرأة أن ماكجين جعل حياتها مزرية حيث كان شديد التحكم بها وقام باغتصابها مرات عديدة.

 

واستمعت هيئة المحلفين كيف قام ماكجين بالاعتداء على فتاة أخرى وقام برشوتها لاحقا لكي لا تخبر أحدا وذكر أن ماكجين قد مارس الجنس الجماعي في فترة من حياته مع زميلة عمل وامرأة متزوجة.

 

وفي نهاية الجلسة نطق القاضي بالحكم أن ماكجين مذنب بتهمة اعتداء جنسي وجسدي على امرأة و طفلتين.