نقابات

السبت,30 يوليو, 2016
بعد انتحار صاحب مدرسة لتعليم السياقة: تلويح بالإضراب العام

الشاهد _ أقدم صاحب مدرسة لتعليم السياقة بالمدينة الجديدة يدعى زياد بوحسنة، ليلة أمس على الانتحار بمنزل والديه الكائن ببن عروس.

وقد تسبّبت هذه الحادثة في إيقاف امتحانات تعليم السياقة بأغلب مراكز الامتحانات، على خلفيّة عمليّة الانتحار.
وتعود أسباب الحادثة إلى تعرض الضحية لضغوط نفسية من قبل مهندسي السياقة.

و اعتبر اليوم رئيس الهيئة الوطنية لمدارس السياقة سامي الهاني ان الهيئة ستعقد بصفة استعجاليّة غدا جلسة في تمام الثامنة مساء بمقرّها المركزي للنظر في القرارات التي يمكن ان تتخذها وراء تفشي ظاهرة الرشوة  في المنظمة ككل مبينا   امكانية اتخاذ قرار الإضراب العامّ في القطاع حسب اخر خبر اونلاين.

وأضاف الهاني إنّ الهيئة طلبت على خلفيّة الحادثة من وزارة النقل فتح تحقيق فوري لما حصل محمّلا المسؤلية لكلّ الأطراف على رأسها الإدارة العامّة للنقل البري والوكالة الفنيّة للنقل البرّي مشيرا ان هيئته أعلمت وحذّرت وزير النقل خلال جلسة عقدت في شهر جوان باستفحال الظاهرة بنسبة 90% مطالبا اياه بفتح حوار وطني للاصلاح  في هذه المنظومة.

و اعتبر رئيس الهيئة الوطنية أنّه تم اعلان الحداد اليوم في جميع مدارس السياقة بالعاصمة ترحما على روح زميلهم.