أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,12 أبريل, 2016
بعد الفرز الإيديولوجي…كمال الجندوبي يسعى لتغيير مرسوم الجمعيّات

الشاهد_منذ تولّيه منصب وزير لدى رئيس الحكومة مكلفا بالعلاقات مع الهيئات الدستورية و المجتمع المدني كان كمال الجندوبي الرئيس السابق للهيئة العليا المستقلة للإنتخابات محلّ إنتقادات واسعة خاصّة و أن بعض مواقفه و بعض الإجراءات التي قام بها لا تعكس ما تعيشه تونس من أوضاع جديدة في ظل الدستور الجديد بقدر ما تعكس إستحضارا لأسلوب محاكم التفتيش و التضييقات على عمل جمعيات دون غيرها.

 

و رغم أنّه معرّض للإنتقادات الكثيرة في هذا السياق فإن كمال الجندوبي قال في آخر تصريح إذاعي له أن الحكومة تعمل على التقدم بمشروع لتنقيح المرسوم 88 من القانون المنظم للجمعيات، على اعتباره يحوي بصيغته الحالية فراغات عديدة، على حد تعبيره رغم أن هذا القانون يعتبر مكسبا حقيقيا من مكاسب الثورة إنفتح من خلاله المجال أمام مختلف المجموعات للتعبير عن نفسها في إطار المجتمع المدني الذي كان منغلقا على ما يريده المخلوع فحسب سابقا و يراد له اليوم أن يعود إلى المربع ما قبل المربع الأول عبر الفرز الذي يقوم به كمال الجندوبي.

 

و بالعودة إلى أسباب عمله على تنقيح هذا المرسوم أكد الجندوبي أن المرسوم في صيغته الحالية يحوي فراغا كبيرا في ما يتعلق بشفافية ومراقبة تمويل الجمعيات، ويطرح اشكالية الرقابة على التمويل. موضحا في سياق متصل، أن تأسيس الجمعيات في تونس، قد انتقل من الترخيص إلى التصريح، حيث تم اسناد ملف الجمعيات للكتابة العامة لرئاسة الحكومة.