رياضة

الخميس,29 سبتمبر, 2016
بعد استقالة رضاء شرف الدين.. البنزرتي والجزيري وجنيّح يهددون بالاستقالة..ماذا يحدث في النجم الساحلي؟

تراجعت نتائج النجم الساحلي لفرع كرة القدم مع بداية هذا الموسم بشكل لافت حيث خرج من كأس تونس في الدور الربع النهائي ضد غريمه التقليدي الترجي الرياضي التونسي ثم انسحب من دور نصف النهائي لكأس الاتحاد الإفريقي ضد مازمبي بعد مستوى متواضع أظهره النجم في سوسة بعد أن حلّ في المركز الثاني خلف الفتح الرباطي في دوري المجموعات.
ولكن يبدو ان هذه النتائج كانت قاسية جدا على النادي و جماهير الفريق بعد الانتقادات اللاذعة الموجّهة للهيئة الفريق والمدرّب فوزي البنزرتي بعد احتراف فارنك كوم وأحمد العكايشي وعجز الهيئة المديرة على انتداب مهاجم في مستوى النجم الساحلي بالتزامن مع المستوى الهزيل الذي ظهر به المنتدبين الأجانب وخاصة البرازيلي أكوستا الذي راهن عليه الإطار الفنّي في كثير من المقابلات وكان نقطة الضعف الاولى في هجوم النجم الساحلي.


وبعد الانتقادات الكبيرة التي تعرّضت لها الهيئة المديرة للنادي، قرر رئيس النادي رضا شرف الدين مساء أمس الاستقالة من ترأس الفريق والدعوة لجلسة انتخابية إثر الجلسة العامة العادية المقرّرة في أكتوبر 2016 وهذا ما أزّم الوضع في النادي بعد أن تتالت التهديدات بالاستقالة فقد هدد المدير التنفيذي للنجم الرياضي الساحلي حسين جنيّح والمدير الرياضي زياد الجزيري بالاستقالة بعد استقالة رضا شرف الدين والضغوط الذي تعرّض لها الثنائي في مسألة الانتدابات الجديدة للنجم الساحلي وخاصة عدم استقطاب مهاجم من مستوى عالي وبعد انتداب بلال المحسني الذي اعتبره البعض رغم قيمته الفنية انتداب غير مدروس لا سيّما وأن رصيد الفريق البشري يتضمّن أربعة لاعبين قادرين على التكفّل بالدفاع وهم القائد عمار الجمل ورامي البدوي وبغطاس وبن فرج.


ومن جهة أخرى تناقلت وسائل إعلام خبر استقالة المدرّب فوزي البنزرتي حيث أكدت أنّ فوزي البنزرتي قد قدم استقالته عبر مكالمة هاتفية مع أحد أعضاء الهيئة المديرة للفريق و أعرب له عن نيته عدم مواصلة المشوار خصوصاً بعد استقالة رئيس النادي و تهديد الجزيري و جنيح بالاستقالة ايضا و هو ما يجعل المناخ غير ملائم للمواصلة خصوصا أن الحملة التي عصفت برئيس النادي استهدفته هو أيضاً حسب تعبيره.


وبعد هذه الاستقالات والتهديد بالاستقالة قد يجد فريق النجم الساحلي من جديد في دوّامة من أزمة خانقة بعد فترة من التألّق مثل الذي حصل في فترة 2007 و2008  عندما تحصّل النجم الساحلي على البطولة وكأس رابطة الأبطال ولعب في كأس العالم باليابان ثم تراجع مردوده ودخل في آزمات متتالية وهذا بقى هاجس ويمثّل خوف لدى الأحباء الذين كانت استقالة الرئيس لهم صادمة فقد مثّل في الموسم الفارط علامة قوّة في الفريق وكذلك المدرّب فوزي البنزرتي الذي ارتبط إسمه بالنجاح في النجم الساحلي.


ورغم تناقل بعض المواقع الإخبارية خبر اتصالات النجم الساحلي ببعض المدربين الأجانب إلاّ أن المدير التنفيذي للنجم الساحلي حسين جنيّح نفى ذلك البارحة في الندوة الصحفية وأكّد تمسّك هيئة النجم بالمدرّب فوزي البنزرتي رغم العقوبة التي استبعدته من الجلوس على دكّة البدلاء سنتين.


وبعد هذه الاستقالة غير المنتظرة من رئيس النادي والتهديد بالاستقالة من الجزيري والبنزرتي وجنيّح قد يدخل النجم في ازمة اخرى خاصة وأن الفريق يمرّ بفترة صعبة على مستوى النتائج، فهل يتراجع شرف الدين على الاستقالة؟وماهو مصير البنزرتي في ظلّ هذه العقوبة التي تبعده عامين على الجلوس على دكّة البدلاء؟



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.