عالمي دولي

السبت,9 يوليو, 2016
بعد إسقاط الجيش التركي لمقاتلة روسية .. هبوط أول طائرة سياحية روسية بمنتجع تركي

الشاهد_ هبطت أول طائرة سياحية روسية في منتجع تركي، ايوم السبت، بعد انتهاء أزمة استمرت أشهرا، بعد إسقاط الجيش التركي لمقاتلة روسية ومقتل طيارها، ما أثار أزمة دبلوماسية بين البلدين.

وحطت أول طائرة روسية تقل 189 سائحا في منتجع أنطاليا السياحي، مع انتهاء الأزمة الدبلوماسية التي استمرت 8 أشهر بين البلدين.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الشهر الماضي، رفع العقوبات عن السياحة إلى تركيا مع انتهاء الأزمة، التي نجمت عن إسقاط سلاح الجو التركي طائرة روسية قرب الحدود السورية في نوفمبر الماضي.

وكان بوتين بادر إلى الاتصال بنظيره التركي، بعد يومين على إعراب الأخير عن أسفه لإسقاط المقاتلة العام الماضي على الحدود التركية السورية.

وأدى الحادث إلى تدهور العلاقات بين البلدين، التي كان يشوبها بالفعل التوتر على خلفية ملفات عدة، أبرزها الأزمة السورية، إذ تدعم موسكو الرئيس السوري بشار الأسد وتعلن أنقرة مساندة المعارضة.