أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,18 أبريل, 2016
بعد إتّهامها من رئيس الحكومة…الجبهة تكشف إيقاف مسؤول بنداء تونس في أحداث قرقنة

 الشاهد_اثارت الأحداث التي تطوّرت من إعتصام إلى إحتجاجات واسعة و مواجهة مع الوحدات الأمنيّة في جزيرة قرقنة من ولاية صفاقس الأسبوع الفارط جدلا واسعا لا تزال إرتداده إلى اليوم في المشهدين السياسي و الإعلامي خاصّة بعد إنسحاب الفرق الأمنية من الجزيرة و إطلاق سراح الموقوفين إلى جانب حديث رئيس الحكومة عن وقوف أطراف سياسيّة وراء الأحداث الأخيرة.

 

رئيس الحكومة الحبيب الصيد قال في لقاء صحفي مع رؤساء تحرير عدد من المؤسسات الإعلاميّة التونسيّة أنّ نتائج التحقيق في الأحداث الأخيرة بجزيرة قرقنة تشير إلى تورّط كل من الجبهة الشعبيّة و حزب التحرير في تأجيج الإحتجاجات و هو تصريح أثار ردود فعل مختلفة و مستنكرة بشدّة من طرف الجبهة الشعبيّة على وجه الخصوص و التي قال النائب عنها عمار عمروسيّة أن إتّهامها بات مهمّة رسميّة لرئاسة الحكومة.

 

الناطق باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي علّق في مداخلة إذاعية اليوم الاثنين 18 افريل 2016 اتهام رئيس الحكومة الحبيب الصيد لأطراف دون أخرى في أحداث قرقنة وقال “لماذا لم يذكر الصيد ان احد الموقوفين في أحداث قرقنة هو مسؤول بنداء تونس” وتابع “جميع الأطراف دون النظر لخلفياتهم الفكرة دافعوا عن مصالح جزيرة قرقنة مشيرا بان خلط الجبهة بحزب التحرير محاولة من الصيد للهروب من المشكلة”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.