أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,20 أكتوبر, 2015
بعد أوّل إستقالة، أوّل إقالة في حكومة الصيد لوزير رفض المشاركة في جلسة عامة

الشاهد_أعلن اليوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 رسميّا عن أوّل إعفاء لوزير من الفريق الحكومي للحبيب الصيد بعد تسجيل أول إستقالة منها قبل أسبوعين في شخص الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع مجلس نواب الشعب لزهر العكرمي.

رئيس الحكومة الحبيب الصيد قرر اليوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 وفق بيان مقتضب إعفاء محمد صالح بن عيسى وزير العدل من مهامه وتكليف فرحات الحرشاني وزير الدفاع الوطني بالإشراف بالنيابة على تسيير شؤون وزارة العدل دون أن يوضّح أسباب الإعفاء التي تتالت القراءات و ردود الأفعال بشأنها خاصة و أنّ للوزير المعفي عدّة تصريحات مثيرة في الفترة الأخيرة على غرار موقفه من الفصل 230 المتعلّق بالمثلية الجنسيّة الذي ترفض رئاسة الجمهورية و عدّة أحزاب كبيرة في البلاد من بينها حركة النهضة مراجعته على عكس الوزير الذي طالب بالمراجعة و ما صدر عنه مؤخرا في جلسة إستماع له داخل لجنة الحقوق و الحريات بمجلس الشعب من تذمّر بشأن ما قال أنّه “تدخل من السفير الأمريكي” في الشؤون التونسية.


و خلافا لكلّ التأويلات و القراءات التي ربطت بين التصرحات الأخيرة للوزير و قرار إعفاءه قال الوزير المعفى محمد الصالح بن عيسى في أول تعليق له بعد صدور قرار إعفاءه ان اقالته تمت على خلفية رفضه التحول لحضور اجتماع على جلسة المصادقة على قانون المجلس الاعلى للقضاء و قال ان رفضه المساهمة في هذه الجلسة يقوم على اساس عدم اقتناعه بنص القانون ، وانه لا يستطيع المساهمة في موضوع هو غير مقتنع به وبين ان التضامن الحكومي لا يعني ايضا المس من الكرامة حسب قوله ، باعتبار ان من حقه ان يرفض مقترحات مقدمة .
مبينا انه كان مستعدا لتقديم استقالته لو فُرض عليه التحول و المساهمة في الجلسة ، لكن – حسب قوله – تم استباق ذلك بإعلان الاقالة.