تحاليل سياسية

الأربعاء,27 أبريل, 2016
بعد أن كادت إحداها تفجّر الإئتلاف الحاكم…تفعيل تنسيقية الكتل الحاكمة

الشاهد_جدل واسع في المشهد السياسي في الفترة الأخيرة بشأن التجانس داخل الإئتلاف الحكومي خاصّة فيما يتعلق بتنسيق المواقف بين كتل الرباعي الحاكم داخل مجلس نواب الشعب على إثر ما خلفته أزمة التصويت على مشروع قانون النظام الداخلي للبنك المركزي من إرتباك واضح إتجهت الإتهامات بشأنه إلى كتلة آفاق تونس.

 

لاول مرة منذ تشكيلها اجتمعت الاثنين تنسيقية الكتل الحاكمة المنبثقة عن تنسيقية الائتلاف الحاكم بعد الاتفاق في اجتماع تنسيقية الائتلاف الحاكم مع رئيس الحكومة الحبيب الصيد على ضرورة اجتماع تنسيقية الكتل البرلمانية قبل تمرير اي مشروع على الجلسة العامة بمجلس نواب الشعب للتنسيق بين مكونات الائتلاف و تهدف هذه الاجتماعات لتجنب الدخول في اشكاليات كالتي جدت خلال المصادقة على مشروع قانون النظام الداخلي للبنك المركزي.

 

الاجتماع المذكور ، حضره رئيس كتلة حركة النهضة نور الدين البحيري وزهير الرجبي وعن نداء تونس حضر كل من النائب محمد سعيدان وجلال غديرة،ومثل طارق الفتيتي وتوفيق الجملي عن الاتحاد الوطني الحر وكريم الهلالي عن افاق تونس وتم الاتفاق في الاجتماع على الدعوة للتعجيل بتعديل النظام الداخلي ووضع حد لغيايات النواب ،كما تم التاكيد على ضرورة تقوية التنسيق بين الكتل في مجلس نواب الشعب والاتفاق على وضع أليات وضبط آجال البت في عدد من الملفات المعروضة في المجلس منها مشاريع قوانين:

 

1- التقاعد و أوضاع الصناديق الإجتماعية

 

2- ضبط مشاريع القوانين ذات الأولوية

 

3- قانون البنوك



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.