تحاليل سياسية

الثلاثاء,2 أغسطس, 2016
بعد أن إختفى في عهد المرزوقي….”عائلة الرئيس” موضوع مثير للجدل في تونس

الشاهد_أطلق نشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي مؤخرا حملة “شد ولدك”، بعد كلمة النائب بمجلس نواب الشعب عمار عمروسية في جلسة تجديد الثقة للحكومة التي توجّه بها إلى قائد السبسي حيث قال:” “شد ولدك… ولدك في الدار موش في الحزب”، معتبرا أن حافظ قائد السبسي من أسباب أزمة نداء تونس.

في هذا السياق اعتبر السبسي الابن، أنه مواطن تونسي وحامل للجنسية التونسية وحقوقه المدنية واضحة، مضيفا أنه ينشط في المجال السياسي خدمة للوطن ومن منطلق أن تونس للجميع.

وقال حافظ قائد السبسي في تصريح صحفي لإحدى الورقيات اليوم الثلاثاء 2 أوت 2016،” أريد أن أؤكد أن الشعب التونسي وحده القادر على التقييم ومعرفة الحقيقة وأنه بعد الثورة وبعد التجربة الديمقر اطية لم تعد تنطلي على أي كان لغة العائلة”.

وتابع بالقول:” مثل هذه الاتهامات ولّت وانتهت ولن تعود، ومن حق أي مواطن تونسي أن ينشط ويعمل ومن حقي كمواطن تونسي أن أنشط في العمل الحزبي والسياسي لكن بعيدا عن لغة العائلة والتدخل في أي موضوع..”.

جدير بالتذكير أن موضوع عائلة الرئيس إختفى تماما عن الأنظار في السنوات الأخيرة التي تلت هروب الطاغية بن علي و عاد مجددا و بقوّة مع وصول الباجي قائد السبسي إلى رئاسة الجمهورية بعد بروز إبنه كأحد قيادات حركة نداء تونس.