نقابات

الثلاثاء,3 مايو, 2016
بعث مركز للسلامة المهنية بنقابة الصحفيين

الشاهد_أكّد نقيب الصحفيين، ناجي البغوري عن بعث مركز للسلامة المهنية بالنقابة، بالشراكة مع المفوضية السامية لحقوق الإنسان، سيحوي مستقبلا وحدة لرصد وتوثيق الإنتهاكات في ضد الصحفيين وللمساعدة القانونية.

وأشار البغوري خلال ندوة صحفية بمقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين،اليوم الثلاثاء خصصت لتقديم التقرير السنوي لواقع الحريات الصحفية في تونس، إلى “الإنطلاق الفعلي في العمل على إنجاز إتفاقية خاصة بالصحفيين في مجالي الإعلام السمعي البصري والصحافة المكتوبة”.

و أضاف أن “النقابة تحصلت على الموافقة على بعث ودادية خاصة بالصحفيين العاملين في وضعيات هشة”، مبينا في هذا الصدد أنه تم كذلك “الإتفاق المبدئي مع الحكومة على إقتطاع نسبة 5 بالمائة من الإشهار العمومي لفائدة هذه الودادية”.

وبخصوص الوضعيات الهشة التي يعيشها بعض الصحفيين، أشار ناجي البغوري إلى “تنامي الإنتهاكات المادية والمهنية ضد الصحفيين من داخل المؤسسات”، قائلا إنه «لا يمكن الحديث عن صحافة جيدة وعن حق المواطن في المعلومة، بالتغاضي عن الواقع المادي والإقتصادي للصحفيين الذي قد يسمح بدخول المال الفاسد إلى القطاع”.

من جانبه تطرق يوسف الوسلاتي، عضو المكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين المكلف بالنظام الداخلي، إلى «وضع الصحافة في تونس، في ظل الإنتهاكات المسلطة على القطاع”، ملاحظا أن “تدني واقع الإعلام في تونس، لا تتحمل مسؤوليته السلطة التنفيذية فحسب وإنما الصحفي كذلك”.واعتبر أن “الوصول إلى صحافة الجودة يقتضي الكثير من العمل”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.