أخبــار محلية

الخميس,30 يونيو, 2016
بطلب من وزارة الخارجية..السلطات التركية تفرج عن إبن العميد فتحي بيوض

الشاهد _ أكد مصدر مطّلع بوزارة الخارجية في تصريحات إعلامية، أن ابن العميد فتحي بيوض الذي راح ضحية تفجير ارهابي بمطار اتاتورك باسطنبول، سيعود إلى تونس مع الفتاة التي كانت ترافقه، وذلك بعد مساعيَ كبيرة قامت بها الوزارة في التنسيق مع السلطات التركية لإطلاق سراحهما.

وأضاف نفس المصدر  أن ابن العميد فتحي بيوض سيعود في أقرب وقت ممكن إلى تونس ومن المرجح أن يكون غدا الجمعة بعد تجاوب السلطات التركية مع تدخلات وزارة الخارجية وتفهمها للجانب الانساني للقضية.

ومن المنتظر أن يحلّ اليوم الخميس 30 جوان 2016، جثمان العميد بيوض إلى تونس في حدود الساعة الثانية بعد الظهر، ليتم دفنه غدا الجمعة في جنازة رسمية بحضور قيادات من الجيش الوطني.

وكان العميد فتحي بيوض قد تحوّل منذ شهرين إلى تركيا بحثا عن ابنه الذي سافر إلى تركيا بعد أن استقطبته جماعات ارهابية للالتحاق بسوريا للقتال برفقة صديقته التونسية.