سياسة

الإثنين,22 يونيو, 2015
بشرى بلحاج حميدة: لا نفع لتواجد “إرهابي أجنبي” في السجون التونسية

الشاهد_قالت النائب بمجلس النواب عن حركة نداء تونس بشرى بلحاج حميدة إنّ تونس لم تفشل في قضية اختطاف 10 دبلوماسيين من موظفي البعثة في طرابلس خاصّة بعودتهم في صحة جيدة وبالتالي نجحت في عملها، مؤكّدة في تصريح إذاعي أنّها تفضل أن يعود كل إرهابي أجنبيّ إلى بلده “لأنه لا نفع في تواجده في تونس وان يتم ترحيله إلى قضاء بلاده” على حدّ تعبيرها.

 

ويأتي تعليق بلحاج حميدة على خلفية موافقة القضاء التونسي على الإفراج عن القيادي بفجر ليبيا وليد القليب. وكان قاضى التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس قد أصدر بطاقة إيداع بالسجن فى حقه عقب إيقافه في 17 ماي 2015 بمطار تونس قرطاج للاشتباه في تورطه في المشاركة في إقامة معتقلات ومعسكرات بليبيا لاحتجاز مدنيين من بينهم تونسيين .
وتزامنا مع إطلاق سراحه، تمّ الجمعة الماضي الافراج عن الطاقم الديبلوماسي المحتجز في ليبيا.