حواء

الأربعاء,20 يوليو, 2016
بسوق شرق أوسطي كبير .. موضة “الحجاب التركي” تتصدر الإنفاق العالمي

الشاهد_ إن قدَّرنا عدد المسلمين بمليار ونصف فهذا يعني أن اللباس الإسلامي يشغل حيّزا واسعا من اهتمام المسلمين، وإن قدَّرنا عدد المحجبات بين المسلمين بـ 250 مليون فقط، فستظهر أهمية سوق الملابس التركي للزي الإسلامي للنساء.

تهتم الشركات التركية التي تصنع الألبسة الإسلامية بالدرجة الأولى بدول الشرق الأوسط، فبعضها يُرسل أغطية الرأس إلى بغداد وبعضها يفتح متاجر في الأردن.

حتى أن بعض الجهات التجارية داخل وخارج تركيا تواصلت معي من أجل ترجمة مجلات الأزياء التركية إلى اللغة العربية.

هذا التطور في سوق الملابس النسائية الإسلامية حدث بفضل السيّاح العرب الوافدين إلى تركيا، حيث يهتم التجار الأتراك وسوق الملابس التركي بالتجار العرب والإيرانيين موفرين لهم أعمالا وإنتاجا يناسب تطلعاتهم.

اهتمام عربيّ وفارسي بالزي التركي

تمتن الشركات التركية التي تصمّم الألبسة المناسبة لأذواق المستهلكين في الشرق الأوسط للزبائن العرب والإيرانيين الذين يتجولون في شوارع إسطنبول، فواجهات المحلات المناسبة لأذواق مستهلكي الشرق الأوسط تهتم وممثلوها المرابطون بين الزبائن، والشركات والحافلات التي تحمل السيّاح العرب والإيرانيين إلى الأسواق التركية. وهذا ما يعد تجديدا مهم يهدف لتقوية العلاقات التجارية بين تركيا ومحيطها الجغرافي. ولكن التجديد الأهم هو في قطاع الألبسة الإسلامية.

هذه الشركات حين تجهّز إنتاجها تضع في اعتباراتها إعجاب النساء العربيات والفارسيات، وتُراهِن على إنها ستصبح الشركات المتحكّمة بأزياء النساء ليس في الشرق الأوسط وحسب، بل حتى في أوروبا.

وتعتبر تركيا موجّهة للأزياء العربية الإسلامية إلى حد ما. ففي الدول العربية تنتج الشركات التركية أغطية رأس وجلابيب وسُتَر وفساتين ومختلف الاحتياجات التي لا يمكن للمرأة العربية مقاومتها لجودتها ولألوانها الجميلة ولرسومها الإبداعية ولكونها “على الطراز التركي” الأصيل.

لا يقتصر تأثير الزي الإسلامي التركي على العرب فقط، فالأتراك أيضا متأثّرون بالشرق الأوسط، خاصة في أشكال الحجاب. فيعلم الجميع أن طريقة لف الشالات على الرأس التي بدأت بعض السيدات التركيات باستخدامها تعود إلى الشرق الأوسط. وأصبح زي العباءات منتشرا ومعتمدا في تركيا إلى حد كبير، وتستورَد هذه العباءات من الدول العربية وتختارها السيدات التركيات حتى وإن كانت باهظة الثمن.2013-Armine-giyimتركيا بالمركز الأول في الإنفاق

في إيطاليا التي تعتبر مركزا من مراكز شركات الألبسة الإسلامية أُعلن في الاجتماع الذي حضره كبار ممثلي قطاع الأزياء تحت عنوان “شكل الألبسة الإسلامية” أن تركيا تصرف 39,3 مليار دولار في هذا القطاع وتحتل المركز الأول فيه.

ونشرت عددا من وكالات الأخبار أرقام الميزانيات المصروفة على الحجاب على مستوى الدول الإسلامية، كان أهمها بعد تركيا الإمارات العربية المتحدة بقيمة 22.5 مليار دولار، وأندونيسيا بقيمة 18.8 مليار دولار، وإيران بقيمة 17.1 مليار دولار، والسعودية بقيمة 16 مليار دولار.

في حين أن دول الاتحاد الأوروبي مثل فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة ينفقون 25 مليار دولار أمريكي على ملابس المحجبات، وتنفق نيجيريا 14.4 مليار دولار أمريكي.

تركيا بوست