عالمي عربي

الأربعاء,6 أبريل, 2016
بسبب “وثائق بنما”.. الجزائر تستدعي السفير الفرنسي

الشاهد_استدعت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الجزائرية، السفير الفرنسي في الجزائر، “برنار إيمي”، لتبليغه احتجاجا رسميا على الحملة الإعلامية التي يتعرض لها مسؤولون جزائريون.

وذكر مصدر دبلوماسي، أن وزير الخارجية، رمطان لعمامرة، قام باستدعاء السفير الفرنسي، الأربعاء، وأبلغه رسميا احتجاج الجزائر إزاء الحملة الإعلامية التي يتعرض لها مسؤولون جزائريون، حيث أكدت الوزارة في بيانها على أن التحامل على مؤسسة الرئاسة الجزائرية من قبل وسائل إعلام فرنسية باسم حرية التعبير “غير مقبول”.

وقد فوضت وزارة الشؤون الخارجية سفير الجزائر بباريس، عمار بن جامع، لمهمة الاتصال بإدارة صحيفة لوموند الفرنسية، للاحتجاج على ما بدر منها من قذف وتزييف للحقائق بإدراجها صورة الرئيس بوتفليقة مع رؤساء الدول المعنيين بقضية التهرب الضريبي ضمن ما يعرف بـ”أوراق بنما”.

واعتبر ذلك جزءا من حملة تستهدف الجزائر، فيما اكتفت الصحيفة بإدراج توضيح يقول إن نشر صورة الرئيس بوتفليقة أسيء فهمه واسم الرئيس لم يرد في الوثائق المسربة .