سياسة

الجمعة,30 سبتمبر, 2016
بسبب نقاط تتعلق بالشفافية…خلاف بين الحكومة و لجنة المالية حول قانون المشاريع الكبرى

تدوالت عدد من وسائل الإعلام أخبار بخصوص تعطل مناقشة مشروع القانون المتعلّق بأحكام استثنائية للتسريع في إنجاز المشاريع الكبرى والذي كان اسمه مشروع قانون دفع النمو الاقتصادي المقدم من قبل الحكومة.

وفي هذا الإطار قال عضو لجنة المالية أسامة الصغير أن مايروج حول تعطل قانون المشاريع الكبرى هو أمر عار من الصحة وأن هناك أطراف تروج لهذا التعطل لغايات شخصية.

وأضاف الصغير في تصريح “للشاهد” أن لجنة المالية وصلت إلى حد مناقشة الفصل 10 في هذا القانون من جملة 16 فصلا وإنه من المنتظر أن يتم الانتهاء منه اليوم على أقصى تقدير، مشيرا في ذات السياق إلى أنه على كل الأطراف الداعمة للحكومة المصادقة ودعم هذا القانون.

وأضاف محدثنا أن هذا القانون سيعالج بشكل إيجابي الإشكال الموجود في المنظومة الاستثمارية الحالية مؤكدا أنه تم طرح اجراءات استثنائية وشروط فعالة تفرض على الشركات التي تنوي الاستثمار في تونس مستقبلا من بينها ضرورة خلقها على الأقل لأكثر من 500 موطن شغل أو أنها ستجلب قرابة 500 مليار لتونس وفق تعبيره.

كما أكد أسامة الصغير أن هذا القانون سيعطي فاعلية كبرى وسيجلب آلاف مواطن الشغل في فترة قصيرة لا تتجاوز بضعة أشهر وسيمكن أصحاب المشاريع الجدية والمستثمرين من الحصول على تراخيص بسرعة خاصة وأن هناك بعض الشركات غادرت تونس بسبب كثرة الاجراءات المفروضة عليها لتستقر  في دول أخرى مثل المغرب على حد قوله.

ولم ينفي الصغير وجود بعض النقاط الخلافية حول هذه القانون منها الضمانات حول الشفافية والمراقبة، فقد تم إعطاء المراقبة لمجلس الشعب أما بخصوص الشفافية فإن المستثمر لازم يصرح بمكاسبه قبل البدء في العمل وبعده وهو ما لم يتم إلى غاية الان الاتفاق حوله.

والجدير بالذكر، فقد أثارت فصول مشروع القانون المتعلق “بأحكام استثنائية للتسريع في إنجاز المشاريع الكبرى” جدلا واسعا صلب لجنة المالية بمجلس نواب الشعب يوم 27 سبتمبر 2016 حيث انتقد النواب دعوة الحكومة إلى تعجيل النظر فيه معتبرين أنه لا يكتسي الأهمية الإستراتيجية التي تفرض عرضه على الجلسة العامة قبل موفى سبتمبر.

فيما شدد رئيس لجنة المالية والتخطيط والتنمية بمجلس نواب الشعب منجي الرحوي على ضرورة وضع ضمانات ومحاذير لتجنب كل الانزلاقات بخصوص مشروع القانون المتعلق “بأحكام استثنائية للتسريع في إنجاز المشاريع الكبرى”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.