سياسة

الخميس,12 مايو, 2016
بسبب تمثال الحبيب بورقيبة..الهاشمي الحامدي يرفع قضييتين ضد رئيس الحكومة

الشاهد_قال رئيس تيار المحبة محمد الهاشمى الحامدى انه طلب من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة التراجع فورا عن عزمهما اعادة تمثال الرئيس الاسبق الحبيب بورقيبة الى قلب العاصمة .

وكشف زعيم تيار المحبة فى تصريح اعلامى اليوم الخميس أنه رفع قضيتين ضد رئيس الحكومة تتعلق الاولى بالغاء و ابطال قرار اعادة تمثال بورقيبة الى قلب العاصمة فى حين تقدم بالقضية الثانية وهى استعجالية للاذن بوقف وتجميد الاشغال الجارية حاليا الرامية الى اعادة التمثال لشارع الحبيب بورقيبة .

 

وطالب الهاشمى الحامدى بتوجيه الاعتمادات المالية المخصصة لهذا الغرض لفائدة عائلات شهداء وجرحى الجيش وقوى الامن الداخلى والحرس الوطنى وللشبان العاطلين عن العمل المعتصمين أمام وزارة التشغيل من وجهة نظره.

 

كما دعا أنصار حزب تيار المحبة وكل المواطنين التونسيين الذين قال انهم يعارضون قرار اعادة تمثال بورقيبة الى المشاركة فى وقفة احتجاجية شعبية من المزمع تنظيمها فى الايام القليلة القادمة بشارع بورقيبة لمطالبة رئيسى الجمهورية والحكومة بالتراجع عن القرار ونادى الحامدى أيضا بتشكيل لجنة علمية من أشهر أساتذة التاريخ فى تونس تتولى تصحيح تاريخ الحركة الوطنية ودولة الاستقلال وتحدد موقع بورقيبة فيه بنزاهة وموضوعية حسب ما جاء فى تصريحه الصحفى.

 

يذكر أنه تقرر ببادرة من رئاسة الجمهورية اعادة تمثال الحبيب بورقيبة الى الشارع الرئيسى وسط العاصمة والذى يحمل اسم هذا الزعيم على أن يقع تدشينه قبالة وزارة الداخلية يوم غرة جوان 2016 الموافق لما كان يعرف بذكرى عيد النصر 1 جوان 1955 .