عالمي دولي

الخميس,3 ديسمبر, 2015
بريطانيا تبدأ أولى ضرباتها ضد تنظيم “داعش” في سورية

الشاهد_أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن مقاتلاتها شنت أولى ضرباتها الجوية في سورية صباح اليوم الخميس ضد “داعش”، وذلك بعد ساعات من تصويت مجلس العموم البريطاني لصالح توجيه ضربات لتنظيم الدولة الإسلامية هناك.

 

 

وقال متحدث باسم الوزارة : إن طائرات من طراز تورنيدو تابعة لسلاح الجو الملكي “قامت بأول عملية هجومية فوق سوريا وشنت خلالها ضربات”.

 

 

وكانت وسائل الإعلام في لندن قد أكدت بأن الطائرات المقاتلة البريطانية تقف على أهبة الاستعداد للانطلاق إلى المنطقة من قاعدتها العسكرية في قبرص، وبينها ست طائرات من نوع تايفون واثنتان من نوع تورنيدو , قبل تصويت مجلس العموم بساعات .

 

وتُستخدم قاعدة أكروتيري التابعة لسلاح الجو الملكي في قبرص نقطة انطلاق لشن هجمات على أهداف لتنظيم الدولة في العراق منذ أكثر من عام.

 

وقد أيد خطة كاميرون 397 مشرعا بريطانيا مقابل رفض 223، وذلك بعد التصويت على مذكرة مضادة وقع عليها نحو 110 برلمانيين من مختلف الأحزاب، وتم رفضها بتصويت 93 لصالحها مقابل 211 صوتا.

 

وأشار كاميرون خلال مناقشات البرلمان بشأن هذا التفويض إلى أن الخلاف مع روسيا على مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد آخذ في التقلص، مشددا على ضرورة مهاجمة تنظيم الدولة في عقر داره، لمنعه من مهاجمة بريطانيا.

 

من جانبه، أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما ترحيبه بموافقة البرلمان البريطاني على شن هذه الغارات الجوية، وقال في بيان “منذ بدء الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، كانت المملكة المتحدة واحدة من أهم شركائنا في القتال ضد التنظيم”.

 

ورحب أوباما أيضا بإعلان مجلس الوزراء الألماني أول أمس الثلاثاء أن ألمانيا ستتعهد بإرسال ما يصل إلى 1200 جندي للمشاركة في العمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية.