قضايا وحوادث

الخميس,19 مايو, 2016
بريطانيا: السجن 4 سنوات لامرأة طلبت الزواج من “ذباح داعش”

الشاهد_ أدينت امرأة أرادت الزواج من ذباح داعش(المعروف إعلامياً باسم الجهادي جون) بالسجن أربع سنوات، بتهمة الترويج لتنظيم داعش.

وصدر الحكم على زافرين خادم(32 عاماً) في محكمة شفيلد كراون البريطانية، بعدما أدينت بعشر تهم متعلقة بالإرهاب، بحسب ما أفادت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، أمس الأربعاء.

وذكرت وحدة مكافحة الإرهاب أن خادم روجت لتنظيم داعش علناً، وأكدت لأصدقائه رغبتها في الزواج من محمد أموازي، المعروف بذباح داعش، بعد ظهوره في عدد من الفيديوهات وهو ينفذ عليات الإعدام على عدد من الأسرى الأجانب.

وأفاد رئيس الوحدة، كلايف وين، أن فريقه قام بتحليل مئات تسجيلات الفيديو وآلاف المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي التي عبرت خادم فيها صراحة عن إعجابها بأيديولوجية داعش المتطرفة، فيما أكدت أنها ترغب في السفر إلى سوريا.

وأضاف وين: “يبدو جلياً من الأدلة، أن خادم تبنت أيدولوجية داعش، باستخدام حسابات متعددة على مواقع التواصل الاجتماعي، للترويج لهذا التنظيم الإرهابي”.

من جانبها، لم تنكر خادم المنشورات المنسوبة إليها، مدعية أنها قامت بذلك “من باب الفضول”، وأنها “لا تعتبر مثل هذه المواد ذات طبيعة إرهابية”.

وأكد رئيس وحدة مكافحة الإرهاب: “كانت خادم كثيرة النشر لمثل هذا المحتوى الإرهابي على وسائل التواصل الاجتماعي، ولم تأخذ في عين الاعتبار تأثير هذه الصور والمواد، حيث يدعو الكثير منها لأعمال العنف”، مضيفاً أن خادم كانت تستعمل 15 حساباً لنشر المواد المتطرفة.

كما تظهر أنشطة خادم على تطبيق “واتس آب” للتواصل الفوري، أنها بعثت عدداً من الفيديوهات والملفات التابعة لتنظيم داعش لأعداد واسعة من الأشخاص على هاتفها.

وعبّر فريق مكافحة الإرهاب عن خوفه من أنه لو لم يلقَ القبض على خادم لكانت تمكنت من السفر لسوريا.