أخبــار محلية

الخميس,4 فبراير, 2016
براكاج لسيارة إسعاف يودي بحياة شخص بسوسة

الشاهد _ قال أمس الأربعاء المواطن وليد عمار إن عمه لقي حتفه الأسبوع الماضي أثناء نقله في سيارة إسعاف تعرضت إلى عملية سطو “براكاج” وهو بداخلها على مستوى سوسة الجنوبية.

وفي تصريح إداعي، أوضح وليد عمار  أنه أصيل مدينة صيادة من ولاية المنستير وكان على متن سيارة الإسعاف التي قامت بنقل عمه الذي تعرض إلى جلطة دماغية الأسبوع الماضي من قصر هلال إلى تونس عندما تعرضت سيارة الإسعاف وهي في حالة “طوارئ” إلى عملية براكاج حوالي الساعة الثامنة مساء على مستوى منطقة “حومة القاز” قرب محطة “اللواجات” بسوسة الجنوبية.

وأضاف ان مجموعة من الأشخاص قاموا بسطو عنيف على سيارة الإسعاف وتكسير زجاجها وتخريبها في حين أن عمه كان وقتها في حالة حرجة تتطلب تجهيزات طبية جيدة بسيارة الإسعاف إلا أن حادث البراكاج زاد من تعكر حالته الصحية وعجّل القضاء عليه عند وصوله إلى تونس.

وقال في المقابل، إنه تفاجأ “بعلم وحدات الأمن بالجهة بمثل هذه الجرائم بهذ المنطقة وأعلموهم أنهم ليسوا بالضحية الأولى التي تتعرض لمثل هذا “البراكاج”! كما لامتهم  دورية أمنية أخرى بالقول: “لماذا مررتم أصلا عبر هذه المنطقة؟!”.

وختم وليد عمار تصريحاته بالقول “لم اعد أفهم ماذا يحصل ببلدنا” وأضاف متأثرا: “ما تم القيام به لا يعبر عن انسانية ولا عن أخوة بين أبناء الشعب الواحد…”.