وطني و عربي و سياسي

الأحد,7 فبراير, 2016
بذخ السيسي يستفز مؤيديه

الشاهد_بينما كان قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي يطالب المصريين بترشيد الاستهلاك والتقليل من الإنفاق؛ للحفاظ على موارد البلاد، كانت العشرات من سيارات موكبه الفارهة تسير فوق سجاد أحمر فاخر امتد لعدة كيلومترات.

 

ونقلت كاميرات التلفزيون، التي غطت افتتاح السيسي لعدد من المشروعات السكنية في مدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة، مشهدا غريبا لم يره المصريون من قبل؛ حيث تم تغطية الشوارع والطرقات التي سار فيها موكب قائد الانقلاب بالسجاد الأحمر غالي الثمن لمسافات طويلة، بشكل أثار غضب الكثيرين.

 

مشهد مستفز:

 

ويبدو أن مشاهد البذخ والبهرجة المبالغ فيها لم تستفز معارضي النظام فقط، بل أثارت كذلك حفيظة مؤيدي الانقلاب من الإعلاميين، الذين لم يتمالكوا أنفسهم، ووجهوا انتقادات لاذعة لمنظمي هذه الاحتفالية.

 

من جانبه، قال الإعلامي يوسف الحسيني إن مشهد استقبال السيسي أثناء افتتاح المشروعات التي نفذتها القوات المسلحة بمدينة 6 أكتوبر كان مستفزا للغاية.

 

وأضاف الحسيني، مساء السبت، في برنامجه “السادة المحترمون” على قناة “أون تي في” : “مشهد السجاد الأحمر الذي انتشر بكثافة في شوارع مشروع الإسكان الاجتماعي مستفز، ده سلطان بروناي لم يفرشوا له كل هذه الكميات الهائلة من السجاد، متسائلا: لماذا تغطى الطرقات بالسجاد الفاخر لتسير عليها سيارة السيسي؟ ألم يكن كافيا أن يفرش السجاد على بضعة مترات فوق الممر الذي سار عليه السيسي فقط؟”.

 

وانتقد الإعلامي المعروف بتأييده للانقلاب إنفاق هذه المبالغ الطائلة على تجهيزات حفل استقبال السيسي، في وقت لا يجد فيه ملايين الفقراء ما يسد رمقهم، متسائلا: ألم يكن من الأفضل شراء أغطية وملابس للفقراء الذين يعانون من البرودة في هذا الجو القارس بدلا من تغطية الشوارع بالسجاد لتسير عليه السيارات الرئاسية؟

 

ودعا الحسيني إلى محاسبة المسؤول عن تنظيم هذا الحفل، مشيرا إلى أن هذا المشهد أعطى الفرصة للإخوان، على حد قوله، لتشويه الحدث عالميا، وإظهار الرئيس بمظهر الحاكم الذي لا يشعر بمعاناة شعبه.

 

لن نستمر هكذا:

 

وخلال كلمته في الاحتفالية، دعا قائد الانقلاب المسؤولين إلى مصارحة الشعب بما تواجهه البلاد من تحديات، وتوضيح الصعوبات التي تواجه الحكومة لتوفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين.

 

وأكد السيسي أن الدولة المصرية لا يمكنها الاستمرار في تقديم الخدمات والسلع المدعومة بالطريقة ذاتها التي تقدمها حاليا، مشددا على أن الإمكانيات المالية للحكومة وموارد الدولة أصبحت محدودة للغاية.

 

وركز السيسي على تكلفة مياه الشرب التي تقدمها الحكومة للمواطنين، مشيرا إلى أن الحكومة تبيع المياه للمواطنين بسعر يقل عن ربع تكلفتها، “ولن نتمكن من الاستمرار بهذه الطريقة أكثر من ذلك”.

 

وطالب قائد الانقلاب المواطنين بترشيد الاستهلاك من المياه والكهرباء، بدلا من الشكوى المستمرة من ارتفاع أسعارها، قائلا: “بدل ما تقول الحكومة رفعت أسعار المياه والكهرباء، رشد استهلاكك الأول”!.

 

وتلقفت الحكومة تصريحات السيسي، وأعلنت على الفور رفع سعر مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي للمواطنين بنسب سيتم الإعلان عنها خلال ساعات، تنفيذا لتوجيهات قائد الانقلاب.

 

الهواء ضد السيسي:

 

كان السيسي قد شهد افتتاح أكثر من ثلاثين مشروعا سكنيا وخدميا قامت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتنفيذها في عدة محافظات عن طريق الفيديو كونفرانس، لكن نشطاء شككوا في حقيقة هذه المشروعات، وأكدوا أن الكثير منها لم يكتمل، وأن الإعلان عن افتتاحها هو خداع للشعب.

 

ولم يخل مشهد الافتتاح من بعض اللقطات الطريفة، كان أبرزها سقوط لوحة دعائية أمام موكب السيسي أثناء تفقده لبعض المشروعات السكنية بمدينة السادس من أكتوبر؛ بسبب شدة الرياح.

 

كما سقط الستار أثناء إزاحة أحد ضباط القوات المسلحة له عند افتتاح مجمع لحمامات السباحة، في مشهد أثار ضحك الحاضرين.

 

وعلق السيسي مازحا، موجها حديثه للواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية في القوات المسلحة، قائلا: “الضابط ده محدش يكلمه يا كامل”. فرد الوزير قائلا: “محدش هيقدر يكلمه يا فندم”.

 

عربي21