أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,1 فبراير, 2016
بان كي مون: تونس أصبحت اليوم رمزا وأملا فى المنطقة

الشاهد_النموذج التونسي بات في السنوات الأخيرة محلّ أنظار العالم بعد أن فاجئ الشعب كلّ العالم بثورته السلميّة ضدّ القمع و الفساد و الإستبداد مطالبا بالحرية و الكرامة و نجحت نخبه السياسية في الركون إلى الحوار كأسلوب متحضّر لإدارة الإختلاف و نهج التوافق كوسيلة تشاركيّة في التسيير فكانت أن حظيت التجربة التونسيّة بترحاب و تبجيل منقطع النظير.

 

في تقريرها بشأن الدول الحرّة في العالم صنّفت منظّمة فريدوم هاوس الأمريكيّة تونس على أنّها الدوّلة العربية و الإفريقية الوحيدة الحرّة بشكل كامل في المنطقة الأقل تحررا في العالم و قبلها منحت اللجنة المنظمة لجاوائز نوبل جائزة سنة 2015 للسلام لرباعي الحوار الوطني التونسي و هي كلّها إعترافات دولية من شأنها أن تساعد تونس على المضيّ في نهج التوافق و على كسب الدعم لتجاوز العقبات الكثيرة التي تعترض طريقها في مسار بناء الديمقراطيّة.

 

و إذا كانت الإعترافات و التكريمات الدوليّة للتجربة التونسيّة كثيرة في الأشهر الأخيرة فإنّ آخرها ما صدر عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي قال، خلال لقائه بوزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوى بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا، إن تونس أصبحت اليوم رمزا وأملا فى المنطقة مؤكدا أن منظمة الأمم المتحدة ستكون دائما الى جانبها من أجل انجاح تجربتها المتفردة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.