عالمي دولي

السبت,9 أبريل, 2016
بان كي مون : تنظيم الدولة الاسلامية “ينتشر مثل مرض السرطان”

الشاهد_ حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة من أن تنظيم الدولة الإسلامية ومتطرفون آخرون “ينتشرون كمرض السرطان” في أرجاء العالم، داعيا الدول الى مزيد من التعاون لمكافحة “آفة الإرهاب”.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أمام وسائل الإعلام خلال مؤتمر دولي في جنيف في شأن مكافحة التطرف أن “داعش وكل المتطرفين الآخرين ينتشرون الآن كمرض السرطان في أرجاء العالم”.

لكنه قال “يجب علينا وضع مسألة الوقاية في طليعة جهودنا. وهناك أدلة موجودة تظهر أنه لا يمكن للجهود الأمنية والعسكرية وحدها أن تتغلب على هذه الآفة”.

وخلال المؤتمر الذي جمع نحو ثلاثين وزيرا ونائب وزير، دعا بان كي مون هذه الدول إلى العمل على وضع سياسات وطنية تستند إلى نحو 70 توصية قدمتها الأمم المتحدة في خطتها للعمل على مكافحة الإرهاب العنيف في جانفي الماضي.

وتعتبر هذه التوصيات في كثير من الاحيان غامضة او نفذت بالفعل في العديد من البلدان. وتتراوح بين اجراءات ضد تطرف الشباب إلى “برامج اعادة تأهيل” الجهاديين الاجانب الذين تجندهم الجماعات الجهادية مرورا بـ”الشرطة المجتمعية”.

“والزعماء الروحيون مدعوون الى الحض على التسامح كما ان على مزودي الانترنت، الاداة المفضلة للدعاية المتطرفة، “دعم مبادرات الوقاية”.

وأشار بان إلى أنه سيشكل “مجموعة عمل رفيعة المستوى لتعبئة منظومة الأمم المتحدة بأسرها” لتنفيذ “الجهود” التي تتطلبها خطة العمل، داعيا الدول إلى “تعزيز التعاون الدولي”.

 

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.