سياسة

الإثنين,28 مارس, 2016
بان كي مون: التوافق بين مسار الانتقال السياسي و الاقتصادي ضروري لبلوغ الاصلاحات الجوهرية

الشاهد_ استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي اليوم الإثنين 28 مارس 2016 بقصر قرطاج الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون ورئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم، بحسب بلاغ لرئاسة الجمهورية.

 

وعبّر الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة في تصريح عقب اللقاء عن معاضدة منظمة الأمم المتحدة لتونس في مقاومة الارهاب والتطرف وتفهمها لانعكاس الأوضاع الليبيّة على الوضع الأمني والاقتصادي التونسي مبرزا تقديره لسعي تونس لبلوغ حلّ سياسي ليبي ينسجم مع الخيار الأممي.

 

وأكّد السيد بان كي مون على وقوف المنظمة الأممية إلى جانب تونس في مسارها الاقتصادي والاجتماعي من خلال دعم برامج تشغيل الشباب وتذليل الفوارق بين الجهات مشيرا في ذات السياق إلى حضوره في الندوة التي تندرج ضمن المؤتمر الوطني للتشغيل.

 

من جانب آخر أكّد رئيس البنك الدولي على مرافقة البنك لتونس في مسار إصلاحاتها الاقتصادية وتخصيص منحة سنوية تقدّر بمليار دولار على مدى أربعة سنوات الأخيرة في مجال الانتقال الديمقراطي وأثنى على دور المجتمع المدني في ذلك، مؤكدا على ضـرورة الترافق بين مسار الانتقال السياسي والانتقال الاقتصادي لبلوغ الاصلاحات الجوهرية، مبديا مساندة المؤسسات الدولية لتونس في مجابهة المجموعات الارهابية.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.