أخبــار محلية

الأحد,21 فبراير, 2016
بالصور… ضحايا الاستبداد يحيون الذّكرى الخامسة لإصدار مرسوم العفو العام

الشاهد_إحتفالا بالذّكرى الخامسة لإصدار المرسوم الأوّل لما بعد الثّورة مرسوم العفو العام نظّمت جمعيّة صوت الإنسان وجمعيّات المجتمع المدني بالشّراكة مع هيئة الحقيقة والكرامة و بمساندة من لجنة شهداء و جرحى الثّورة وضحايا الإستبداد بمجلس نواب الشّعب، أمس السبت معرضا ومهرجانا بدار الشّباب والثّقافة بخزندار باردو حضره عدد كبير من المناضلين والحقوقيين، على غرار رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين والنائبة بمجلس نواب الشعب عن حزب حركة النهضة يامينة الزغلامي.


وعبر المشاركون في هذه التظاهرة التي تخللتها مداخلات لعدد من الضحايا تحدثوا فيها عن المعاناة التي عاشوها في سنين الجمر، داعين هيئة الحقيقة والكرامة الى تسريع خطاها ومراعاة الاولوية بالنسبة للحالات الصحية والظروف الخاصة خلال جلسات الاستماع وخلال مرحلة جبر الضرر، مؤكدين أن العديد منهم لم يتحصلوا بعد على بطاقات علاج للتداوي، كما تم تعطيل اوامر حكومية باعادتهم الى العمل.


واكدت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة في ردها على تساؤولات الضحايا أن الهيئة متمسكة باستكمال مسار العدالة الانتقالية وفق ما يكفله الدستور، وأن الهيئة ليست مستضعفة أو معطلة ، بل ان اشغالها تتماشى مع المراحل والمسار الذي ضبطه القانون والدستور داعية الى مزيد الصبر ومزيد الثقة في الهيئة التي تبذل ما في وسعها لكشف كل الحقائق ورد جميع الحقوق المسلوبة.


ووعدت بن سدرين باصلاح الخطة الاتصالية للهيئة ، وهو المطالب الذي اعتبره الضحايا وممثلي المجتمع المدني من معوقات عمل الهيئة.

12717163_207011736319787_3298111397915509465_n