عالمي دولي

الثلاثاء,8 سبتمبر, 2015
بالصورة.. من هي “داعش تشان”؟

الشاهد_نشرت صحيفة “التايمز” البريطانية تقريرا تقول فيه إن بطلة الكرتون اليابانية “داعش-تشان” (19 عاما)، أصبحت في لعبة مواجهة جماعة “داعش”، رمزاً لحملة تشجع مستخدمي الإنترنت على التشارك في الصور للبطلة، في محاولة لحجب دعاية “داعش”.

ويشير التقرير إلى أن “ما يميز “داعش- تشان” أنها تلبس زياً أسود يشبه زي عناصر “داعش”، وتحمل في يدها بطيخة وسكين فواكه، هي سلاحها كله لمواجهة “داعش”، وفي معاركها التي تخوضها تصرخ دائما أن “السكين هي لتقطيع البطيخ” لا الرؤوس”.

ويبين التقرير أن “الهدف من نشر صورة “داعش- تشان” وبطيختها المبتسمة، هو مواجهة دعاية جماعة “داعش” الارهابية. فهم يلعبون على فكرة اللوغريتمات في “غوغل”. فكلما حظيت الصورة بشعبية، ازداد ظهورها على الإنترنت. وفي حالة رسم ومشاركة المستخدمين الصورة، فهذا يعني دفع دعاية “داعش” إلى الوراء”.

ويفيد التقرير، بأن الفكرة أطلقتها مجموعة يابانية اسمها “أيسيس فايبر”، ونشرتها على أكبر منبر في اليابان “2 تشانال”، وذلك بعد أن أعدم عناصر “داعش” الصحافيين اليابانيين هارونا يوكوا وكينجي غوتو في بداية العام الحالي. ويقوم ناشط اسمه جين نوكس ببيع صور ومتعلقات “داعش- تشان”، والهدف من بيع صورة البطلة الكرتونية ليس تحقيق الربح.

ويورد التقرير أن موقع “أيسيس فايبر” يقول إنه ألهم مشاركين، ورسموا ثلاثة آلاف صورة لـ”داعش تشان”، وجاءت معظم هذه الصور من قارة آسيا، وبدأت الفكرة تثير اهتماما في الولايات المتحدة وأوروبا.

ويلفت التقرير إلى أن ناشطي “أيسيس فايبر” يأملون في أن تحل صورة “داعش- تشان” محل صور القتل والحرق والتدمير.

وتختم “التايمز” تقريرها بالإشارة إلى أن المحاولة اليابانية للسخرية من “داعش” تأتي بعد حملة “@أيسيس كاريوكي”، وهو حساب على “تويتر”، يرسل صورا عن ارهابيي “داعش”، وانضم إليه 42 ألف معجب.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.