أهم المقالات في الشاهد - إقتصاد

الأربعاء,2 سبتمبر, 2015
بالتزامن مع الأزمة الإقتصادية و الإجتماعيّة، ملكات الجمال تهجمن على تونس و جمعيّة شمس تفتح باب الإنخراطات

الشاهد_في الوقت الذي تحتد فيه الأزمة الإجتماعية و الإقتصاديّة في تونس و إنعكاساتها على المشهدين الأمني و السياسي ما يتطلّب تعجيلا بالحلول و الإصلاحات التي تسهّل جلب الإستثمارات و خاصة دفع عجلة التنمية في الجهات المحرومة، بعض المؤشرات لا تتطابق مع المطلوب و الممكن.

أوّل المفارقات أنه في مقابل الحاجة الأكيد لقدوم المستثمرين الأجانب لبلادنا تشهد عدّة مناطق و مدن هجمة من ملكات جمال العالم على غرار زيارة بأسبوع مدفوعة الأجر لملكة جمال بلجيكا إلى جزيرة جربة دامت أسبوعا كاملا مؤخرا و يليها مباشرة زيارة للمتسابقات على لقب ملكة جمال البرتغال اللواتي زرن مدينة دوز قبل إنتقالهن إلى جزيرة جربة دونما تقديم أي إضافة لواقع السياحة التي تشهد سدّا للنقص من خلال إرتفاع عدد الجزائريين القادمين غلى بلادنا و إلى جانبهم الليبيّون.

ليست هذه المفارقة الوحيدة ففي الوقت الذي تتجه فيه الأنظار صوب قضايا حساسة و مشاريع كبرى تساهم في حلاحلة الأوضاع صادرة عن المجتمع المدني الذي يبدو دوره مركزيّا في هذه الفترة الحساسة تقوم جمعيّة شمس للدفاع عن المثليين بفتح باب الإنخراطات و الإلتحاق بها حسب ما أعلنته على صفحتها الرسميّة أين قامت بمشاركة إستمارة الإنخراط.

بين الحاجة الماسة و الأكيدة للعمل المشترك و صب الجهود في إستراتيجية تنمويذة موحّدة تكفل على حدّ السواء التصدّي لظاهرة الإرهاب من جهة و لظاهرة التهميش من جهة أخرى تلوح على السطح بعض الأحداث و القضايا المفتعلة التي لا تساهم سوى في إبراز مواضيع و معارك هامشية.