وطني و عربي و سياسي

الإثنين,23 نوفمبر, 2015
باحث فرنسي في علم الجريمة: قيادات “داعش” جنرالات لائكيون لا علاقة لهم بالإسلام

الشاهد_تتوالى في الفترة الأخيرة التحاليل و القراءات التي تبرّئ الإسلام من “داعش” و من الجرائم الإرهابية بل أن بعض التقراءات ذهبت إلى القول بأنّ كلذ الدراسات المنجزة في تفكيك و تحليل هذه الظاهرة المعقدة العابرة للقارات إنما تحيل على غعتبارها إفرازا من إفرازات بعض النظم الموجودة اليوم.

الباحث الفرنسي في علم الجريمة اكزافيي روفير قال في حوار على قناة ليبارتي أن الحديث عن تنظيم الدولة الإسلامية يعتبر حديثا غامضا حيث لا يدرك الكثيرون ماهية هذا الشيء بما في ذلك رئاسة الولايات المتحدة وكبار مسؤوليها مؤكدا أن القيادات الخمسين الكبرى لتنظيم الدولة ليسوا مسلمين ولا علاقة لهم بالدين الاسلامي وذلك وفقا لأبحاث دقيقة أجريت مؤخرا.


وأضاف أن الأبحاث أثبتت أن كثيرا منهم لم يكن يوما إسلاميا وإنما هم مخلّفات جيش صدام حسين من جنرالات لائكيين ولا علاقة لهم بالصورة المعروفة للإسلاميين الذين قاتلوا في أفغانستان وكان لهم تاريخ واضح في علاقتهم بالدين والفكر الإسلامي مما يجعل هذا التنظيم بعيدا عن كونه إسلاميا ويزيد الغموض حوله.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.