الرئيسية الأولى

الثلاثاء,15 سبتمبر, 2015
اول دعوة صريحة عبر وسائل الإعلام تحرض على سرقة المساجد

الشاهد _ في سابقة هي الأولى من نوعها ، حرض الإعلامي المثير لطفي العماري على سرقة المساجد ، حين أكد من خلال منوعة تيليتون التي بثتها القناة الوطنية ، ان المواطنين بإمكانهم الاستيلاء على مقتنيات المساجد من مصابيح الإنارة الى المكيفات و الزرابي وغيرها ، ولم يسبق ان تمت دعوة الناس الى سرقة بيوت الله بهذا الوضوح وعلى منابر هي بصدد القيام بحملة خيرية .

وان عود العماري المشاهدين بشطحاته التي كان ابرزها واكثرها غرابة إشاعة حماس وانفاق جبل الشعانبي ، فإن دعوته الى سرقة المساجد كانت جرعة التطاول والاستهتار فيها اكبر بكثير من سابقاتها ، ورغم ان سرقة بيوت الله ليست بالامر الجديد ، فقد تمت سرقة المصاحف ناهيك عن غيرها من الإغراض ، بل ذهب بعضهم الى تكديس المصاحف ومن ثم الصعود فوقها لنزع “مروحة المسجد” ، رغم ذلك بقت تلك التصرفات شاذة ومنزوية يرجم صاحبها بأبشع أنواع العبارات ، ولا يتجرأؤ اكثر اللصوص خسة على المجاهرة بسرقته للمساجد .

واليوم ومن خلال القناة الوطنية يؤصل او يقنن العماري سرقة المساجد ويرفع الحرج عن اللصوص الذين يمارسون سرقتهم لبيوت الله تحت جنح الظلام ، ويدعوهم الى التحلي بالشجاعة والخروج الى النور وعدم الخجل من مهنتهم “الشريفة”.

نصرالدين السويلمي