الرئيسية الأولى

الأحد,7 يونيو, 2015
انقلابيون يتقربون الى اهلنا في الجنوب باتهامهم بالرشوة والعمالة !

الشاهد_حتى و الوضع يتدحرج تجاه الاخطر وينذر باتساع رقعة النار ، مازالت فلول الانقلابات الفاشلة وطافحي الارز يبالغون في الاساءة للجنوب العزيز ، ولان اعضاء نوادي الانقلابات تمردوا على الرق والاستعباد وتعودوا على الاجندات القذرة والعمل لصالح المال الداخلي والخارجي ، فقد افحشوا حين ارادوا القول الحسن ، وأنا لهم من حسن وهم الذي تآمروا على تونس وخططوا لانقلابين اثنين ، اراد الله ثم الشعب ان لا يكتب لهما النجاح ، رغبت هذه القوى الانقلابية في التودد لاهلنا في الجنوب فوقعوا في شر اقوالهم ، كلهم على بكرة ابيهم يطالبون الاحرار بعدم الانسياق وراء من يغرر بهم ، وعدم الاستجابة الى قوى الفتنة ، احدهم قال انه على اهل الجنوب التمسك بشموخ اجدادهم ، والتصدي لمن يمولهم ويحرضهم على احداث الهرج !!

يتقربون الى الاحرار باتهامهم بالرشوة والعمالة ويصورون احرار الصحراء كقطيع من البلهاء يتم استغفالهم واستدراجهم ، اما وان اهل الجنوب من طينة غير قابلة للاستغفال عصية على الاستعمال ، فكفوا عن رميهم بما رماهم به بن علي ، وانتهوا عن اسقاط طبائعكم القابلة للبيع ،على طبائعهم القابلة للسمو .

جميع احرار تونس يعلمون ان غضب اهالي الجنوب ، ينبع من اهل الجنوب انفسهم وليسوا في حاجة لمن جاء يتودد اليهم فوصفهم بالعملاء السذج بل هم في حاجة لفتح قنوات الحوار واسعة للحوار والتاكيد على مصلحة تونس وعلى المركب الذي يحملنا جميعا يكاد يخضع لسطوة الموج العاتي .

مرة اخرى وللمرة الالف ، دعوا ابناء تونس الاخيار يحاورون جنوبها الحر ، واليختفي وباء الانقلابات وجراده الطائر والمرادي ، فان مجرد رائحته تستفز الاحرار ، ولا جدال في ان أي تونسي من بنزرت لبن قردان  يهمه ما يحدث في قبلي وما حولها ، ومن حق المشفق ان يطل من تونس وصفاقس و سوسة وقابس لينصح ويوجه ، على ان يكون او تكون ، من الشخصيان النظيفة ، الغير ملوثة بالانقلابات ورائحة الشذوذ والتهجم على المعتقدات والعمالة للعُقّال الفاحش الثراء .

ايتها الاشياء المنكرة ، خلوا بين الشخصيات النظيفة وبين اهالينا في الجنوب ، وغيبوا وجوهكم الكالحة حتى يبرد غضب ابناءنا وتقر السلطة شفافية مستحقة وتخرج تونس من غصرتها .

نصرالدين السويلمي