عالمي دولي

الإثنين,1 أغسطس, 2016
انفجارات قوية تهز العاصمة الافغانية

الشاهد_ أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن هجوم بشاحنة ملغومة على مجمع للخدمات العسكرية واللوجستية يستخدمه أجانب بشكل أساسي في العاصمة الأفغانية كابول، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الإثنين، بعد سماع دوي انفجار قوي في كل أنحاء المدينة.

وقال مسؤول في الأجهزة الأمنية الأفغانية إن أربعة مهاجمين مدججين بالسلاح يقاتلون في مجمع فندق “نورث جيت” وهو مجمع سكني مؤمن للمنظمات العسكرية والمدنية الأجنبية.

ولم يصدر شيء بشكل فوري عن عدد الضحايا من السلطات الأفغانية على الرغم من ادعاء طالبان سقوط “عشرات القتلى والجرحى”. وكثيراً ما تبالغ طالبان في حجم الهجمات التي تشنها ضد الحكومة الأفغانية والأهداف الأمنية الأجنبية.

وأغلقت قوات الأمن الأفغانية بعد الهجوم مباشرة الشوارع المحيطة بالمكان الواقع شرقي المطار الدولي الرئيسي في كابول وعلى الطريق إلى قاعدة باغرام الجوية الضخمة شمال المدينة.

ولم تلق الاتصالات الهاتفية بالفندق رداً. ويقول موقع الفندق على الإنترنت إنه “يقدم خدمات لدعم الحياة حسب الطلب للمنظمات العسكرية والمدنية في مناطق الخطر”.

وكان مراسلون لوكالة رويترز افادوا أن انفجارا مدويا سمع في العاصمة الأفغانية كابول في الساعات الأولى من صباح الاثنين بالتوقيت المحلي وبدا أن الكهرباء انقطعت عن أجزاء من المدينة.

ولم تكن هناك على الفور أي توضيحات بشأن سبب الانفجار الذي جاء بعد نحو أسبوع على هجوم انتحاري استهدف مظاهرة قام بها أعضاء في طائفة الهزارة الأفغانية.

وأوقع الهجوم 80 قتيلاً على الأقل وأصاب أكثر من 230.