أخبــار محلية

الجمعة,17 يونيو, 2016
انطلاق محاكمة المتهمين في اغتيال بلعيد

الشاهد _ تنطلق اليوم الجمعة 17 جوان 2016 محاكمة المتهمين في اغتيال شكري بلعيد.

ودعت الجبهة الشعبية أنصارها إلى تجمّع احتجاجي أمام محكمة باب بنات بالعاصمة، إضافة إلى تنظيم تجمّعات أمام مقرات الولايات في إطار ما وصفته بيوم الغضب من أجل التصدّي لما اعتبروه مساعي من قبل الائتلاف الحاكم إلى طمس حقيقة الاغتيالات السياسية والمطالبة بكشف الحقيقة كاملة.

للاشارة فإن الناطق الرّسمي بإسم الجبهة الشعبية حمّة الهمّامي، أكّد خلال الندوة الصحفية المخصّصة لعرض المستجدّات الحاصلة في قضيتي الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، أن الهدف من يوم الغضب الذي دعت إليه الجبهة في تونس وكافة أنحاء الجمهورية، هو التصدّي لما وصفه بالمسعى المحموم إلى طمس الحقيقة، إذ لا توجد إرادة سياسية من طرف الائتلاف الحاكم ولا مصلحة له في كشف الحقائق، مشيرا إلى استعمال القضاء وتوظيفه لطمس الحقيقة.

وقد أشارت الجبهة الشعبية وهيئة الدفاع عن  بلعيد والبراهمي في أكثر من مناسبة إلى إمكانية تدويل قضية الاغتيال السياسي.

ومن المنتظر أن يحضر مراقبون أجانب الجلسات القضائية الخاصة بملف اغتيال الشهيد بلعيد، وفق ما أكّده القيادي في الجبهة الشعبية وعضو هيئة الدفاع عن الشهيد شكري بلعيد، المحامي محمد جمور لـ«المغرب»، معتبرا أنّ السبب في ذلك هو استمرار محاولات إخفاء الحقائق وتكريس الإفلات من العقاب، مضيفا أن الوضع لا يبعث على الطمأنينة.