أخبار الصحة

الخميس,18 أغسطس, 2016
“انستاغرام” ينسخ المزيد من ميزات “سناب تشات”

الشاهد_ أعلن تطبيق تبادل الصور والفيديو “إنستاغرام” الذي تملكه “فيسبوك” عن تحديثات جديدة تخص تبادل المقاطع عليه، بينها تحديث أثار اهتمام المعتادين على استخدام تطبيق “سناب تشات”، إذ قام “إنستاغرام” بنسخ أحد مميزاته المشهورة، ما يكشف عن خطة من “فيسبوك” لامتلاك كل أسرار نجاح “سناب تشات” وإزاحته عن طريق المنافسة.

وأوضح موقع “ماشابل” التقني أن “إنستاغرام” قد أطلق تحديثات جديدة، تضمن إحداها ميزة التكبير والتصغير أثناء تسجيل الفيديو، إذ للقيام بهذه العملية صار كافياً الآن تمرير الأصبع إلى أعلى وأسفل الشاشة، وهي بالضبط الطريقة التي يستخدمها تطبيق “سناب تشات”.

هذا وأتاح “إنستاغرام” تحديثات أخرى، بينها إمكانية الانتقال بين الكاميرات الأمامية والخلفية بمجرد النقر على شاشة هاتف المستخدم، إضافة إلى تغييرات تصلح العيوب في الإصدارات السابقة.

وعلى الرغم ممّا في ذلك من إيجابيات لمستخدمي “إنستاغرام” إلاّ أن خبر التعديلات لم يمض دون جرّ موجة من السخرية، إذ جاءت كثير من الردود ساخرة من تقليد “إنستاغرام” لتطبيق “سناب تشات” بشكل واضح ومبالغ فيه.

وقال أحد المغرّدين في رده على تغريدة الإعلان عن التحديثات “سناب تشات” “امتلكت هذه الميزة من قبل”، وسخر آخر “إنستاغرام” صار “سناب تشات”، و تساءل مغرّد “ياسادة، هل سوف تتبعون “سناب تشات” طوال الوقت؟”، ورد متابع “مسمار آخر في نعش قصص ‘إنستاغرام”.

وكان “إنستاغرام” قد فاجأ الجميع عندما أطلق، منذ فترة قصيرة فقط، ميزة القصص (الستوريز)، مع إمكانية مسحها خلال الساعات الأربع والعشرين التالية، وهي الميزات الأهم في تطبيق “سناب تشات”، ما اعتبر نسخاً واضحاً للتطبيق الأصفر.

يذكر أن “سناب تشات” قد حقق نجاحاً استثنائياً من حيث عدد المستخدمين النشطين الذي تجاوز عددهم مائة مليون مشترك، وكان “فيسبوك”، الذي تعوّد على الاستحواذ على منافسيه أو مزاحمتهم، عرض صفقة استحواذ بقيمة 3 مليارات دولار أميركي في شهر نوفمبر من عام 2013، لكنه قوبل بالرفض، ما اضطر الموقع الأزرق على ما يبدو إلى اللجوء إلى الخطة البديلة للقضاء عليه.