عالمي دولي

الإثنين,12 أكتوبر, 2015
انجيلا ميركل ..الاسلام لا يشكل تهديدا في ألمانيا

الشاهد_تتوجه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى تركيا يوم الأحد المقبل لإجراء محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو.
وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت الاثنين في برلين إن المحادثات ستدور حول النزاع في سورية وأزمة اللاجئين ومكافحة الإرهاب، بالإضافة إلى قضايا ثنائية.
وتأتي الزيارة قبل أيام قليلة من الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في تركيا في أول نوفمبر المقبل.
وقال زايبرت: “استقرار تركيا يصب في المصلحة الألمانية والأوروبية”.
وأدان زايبرت مجددا الهجوم الإرهابي الذي وقع في أنقرة مطلع الأسبوع الجاري.
كما اعتبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن الاسلام لايشكل تهديدا في ألمانيا، على الرغم من أن أغلب طالبي اللجوء من المسلمين.
وقالت ميركل في تصريحات لصحيفة “بيلد” الألمانية في عددها الصادر الاثنين: “مثل هذا الشيء يجب ألا يخيف أحدا”، وأكدت أن ألمانيا دولة دستورية تتبني اقتصاد السوق الاجتماعي وحرية الدين وحرية الرأي.
وشددت ميركل على ضرورة أن يقبل اللاجئون وطالبو اللجوء ب”المساواة فى الحقوق بين الرجل والمرأة في ألمانيا “.
وقالت ميركل: “وسيرى (اللاجئون) أن الإدارة لدينا لا تسري بالشكل الذي يمكن خلاله رشوة أحد بالمال والحصول على النتيجة المرجوة بذلك، إنني مقتنعة أن الأغلبية سوف يتعلمون احترام ذلك كله وتقديره سريعا”.
تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي يسعى لحث الحكومة التركية على تعزيز التعاون معه في أزمة اللاجئين للحد من تدفقهم إلى الاتحاد.