قضايا وحوادث

الإثنين,16 نوفمبر, 2015
امرأة ألمانية تعترف بقتل أطفالها الثمانية

الشاهد_اعترفت امرأة ألمانية بقتل أطفالها الرضع الثمانية، التي كانت الشرطة الألمانية عثرت على بقايا جثثهم بمنطقة أوبرفرانكن جنوب ألمانيا.

 

وكان رجال التحقيق اكتشفوا مساء الجمعة في بلدة فالينفيلس بقايا جثث سبعة أطفال رضع على الأقل، ثم عثروا بعد ظهر الجمعة على بقايا جثة ثامنة. وكانت جميع الجثث ملفوفة في “بشاكير”، وأكياس من البلاستيك.

 

وقالت متحدثة باسم شرطة الولاية إن المرأة اعترفت أمس السبت بأنها ولدت بعض هؤلاء الرضع أحياء ثم قتلتهم بعد ذلك.

وألقت الشرطة القبض على المرأة، البالغة من العمر 45 عاما، وهي داخل نزل في بلدة كرونآخ الواقعة على بعد حوالي 15 كيلومترا من موقع العثور على بقايا الجثث الثمانية ببلدة فالينفيلس بولاية بافاريا جنوب شرق البلاد. كانت المرأة تعيش حتى وقت قريب داخل المنزل الذي عثر فيه على الجثث.

 

وعاشت المدينة الهادئة داخل غابة فرانكنفالد حتى السبت تحت وقع الصدمة، ووضع سكانها أمام ذلك المنزل شموعا موقدة ولعبا للأطفال وغيرها تعاطفا مع جثث الأطفال المقتولين.

 

وتتوقع مونيكا فورمل الباحثة في علم النفس الجنائي أن حالة الأم تدخل ضمن ما يعرف عند بعض النساء بحالة إنكار الحمل في رحمها.

 

وقالت فورمل، وهي مديرة سابقة لمعهد القضاء الجنائي وعلوم الجريمة بجامعة كيل في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية، إن هناك نساء مضطربات نفسيا لا يرغبن في تقبل حالة الحمل حين تحدث لهن، مبينة أن هؤلاء موجودات في كل شرائح المجتمع.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.