مختارات

الأربعاء,9 مارس, 2016
امتحانات بالملابس الداخلية في الهند لمنع الغش!

الشاهد_طلب الجيش الهندي في ولاية بيهار من المتقدمين للامتحان التحريري على خلع ملابسهم والبقاء بسراويلهم الداخلية، وإجراء الاختبار في الهواء الطلق، من أجل منع عمليات الغش.

 

تُظهر الصور التي نشرتها وسائل الإعلام الهندية أكثر من 1000 شاب بسراويلهم الداخلية يجلسون على الأرض في حقل مفتوح، وبعضهم يضع ورقة الامتحان على فخده، تحت إشراف مسؤول بالزي العسكري. كان هذا العمل من أجل استغلال الوقت في تفتيش المتقدمين لهذا الامتحان. قال أحد المشاركين في الامتحان “هار شامبو كومار” صاحب ال21 عام: “شعرت بالإحراج، لكن عندما قال لنا أشخاص من الجيش بأن ذلك للتحقق من الغش، امتثلنا للتعليمات وتعودنا على ذلك”.

 

امتحان تجنيد الجيش هذا أثار انتقادات واسعة في البلاد خاص من المحكمة العليا للدولة، والتي طلبت تفسيراً من وزارة الدفاع الهندية بعدما تقدم المحامي “دينو كومار” بالتماس ضد الجيش، حيث قال هذا المحامي: “الطلب من المرشحين الظهور بدون قميص، وبنطلون أو سترة هو ببساطة شيء غريب”. وأضاف أيضاً “أولئك الذين رفضوا خلع ملابسهم تم منعهم من تأدية الاختبار وطردهم. هذه إهانة”.

 

قال العقيد “غودهرا”، مدير المكتب الإقليمي للجيش في مظفربور، تم الطلب من أكثر من 1000 مرشح خلع ملابسهم والجلوس في حقل مفتوح لمنعهم من إخفاء أي أوراق غش في ملابسهم أو تحت المناضد والكراسي. وأضاف أيضاً “أنا لدي الحق في اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة. في العام الماضي، كانت هناك حالتين غش من المرشحين بواسطة الهواتف المحمولة. وفي هذا العام لم نشتم أحد أو نُعرض أي شخص للقسوة. أنا لا أعلم لماذا كل هذا الصراخ حول هذه المسألة”.

 

لكي نكون منصفين، فإن ولاية بيهار تشتهر بوحود مشكلة الغش بشكل كبير. في العام الماضي، اعتقلت الشرطة المحلية حوالي 1000 شخص اعترفوا بدفعهم لأفراد آخرين لتأدية الامتحانات بدلاً منهم. بالإضافة إلى الممارسات التقليدية للغش، بما في ذلك تسلق جدران المدرسة لتقديم أوراق الغش للأصدقاء والأقارب خلال امتحانات نهاية العام.