الرئيسية الأولى

الأحد,11 أكتوبر, 2015
امام الجمعة في المسجد الأموي ، يعاهد القائد الفذ بوتين !

الشاهد_“ايها القائد العملاق .. ايها القائد الفذ.. ايها القائد الشجاع ..عهدا منا امام الله انه اذا تعرضت روسيا الاتحادية الى حرب من الارهاب ، عهدا امام الله سنحمل البندقية ونقف الى جانبكم .. انتم ايها الروس وقفتم وقفة حق .. وقفتم وقفة شرف وعزة وكبرياء .. نحن كسوريين نؤيد دخولكم بل نعتز ونتشرف بهذا الدخول..ان الثمار التي نأكلها اليوم هي التي زرعها القائد الملهم الخالد حافظ الأسد طيب الله ثراه .. كان يدرك ان الروس اصحاب صدق ووفاء ..”
هذا الكلام المركب المشحون بنوعية نادرة من العواطف والمدح والتزلف ..لم يصدر عن القيادة القطرية لحزب البعث العربي السوري ولا عن احد مؤسسات الدولة الشمولية التي لا ترى الا ما يراه بشار ، ولا حتى عن بعض المثقفين العاشقين لأطلال الامبراطورية السوفيتية ، والمحبين او المعجبين جدا بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، بل صدر مثل هذا الخطاب عن احد كبار شيوخ سوريا ، وانطلقت عباراته من احد اهم المنابر في الشام ، من على منبر الجامع الاموي ، خرجت هذه الالفاظ المخلة ، المسقطة ، التي لا تستوعبها الخمارات العربية ، ناهيك عن المسجد الاموي وما يعنيه من رمزية وفخر .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.