أهم المقالات في الشاهد

الجمعة,15 يناير, 2016
اليوم….إجتماع أوّل عاصف للهيئة السياسيّة للنداء

الشاهد_تجتمع الهيئة السياسية لحركة نداء تونس اليوم الجمعة 15 جانفي، في اول اجتماع لها منذ الاعلان الرسمي عن تركيبتها المنبثقة عن المؤتمر الاول لنداء تونس المنعقد يومي 9و10 جانفي الجاري بمدينة سوسة و ما تلاه من أزمة أخرى تمثلت أساسا في موجة واسعة من الإستقالات التي عصفت بالمكتب التنفيذي للحزب و كتلته النيابيّة و وصل مداها إلى وزراء في حكومة الحبيب الصيد.

 

تدخل الهيئة السياسيّة الجديدة التي أفرزها مؤتمر سوسة التوافقي لنداء تونس إجتماعها وقد صار الحزب القوّة البرلمانيّة الثانية في مجلس نواب الشعب بعد إستقالة أكثر من عشرين نائبا يستعدّون للإعلان عن تشكيل كتلة جديدة بالتوازي مع إستقالة أكثر من أربعين عضوا في المكتب التنفيذي للحزب ما يحيل على إستمراريّة الأزمة خاصة و أن الإستقالات قد طالت أيضا بعضا من الذين شاركوا في المؤتمر المذكور بسوسة و بعضهم من أعضاء الفريق الحكومي للحبيب الصيد على غرار وزير الصحّة سعيد العايدي و وزير الشؤون الإجتماعيّة محمود بن رمضان الذي قدّم إستقالته حتّى من عضوية الحكومة نفسها.

 

لا تدخل الهيئة السياسيّة لنداء تونس إجتماعها اليوم الجمعة بأسئلة الإستقالات من الكتلة و الحزب فحسب بل و تدخله أيضا بنقاط إستفهام كبيرة فبعد أن راج أن الحبيب الصيد قد رفض إستقالة وزير الشؤون الإجتماعيّة محمود بن رمضان أوردت اليوم مصادر صحفيّة أن الإستقالة قد تم قبولها و أن أسبابها الحقيقيّة تعود إلى تضامنه مع الطيب البكوش بعد إقالته من وزارة الخارجية، إلى جانب أنه اعتبر تغييره من وزارة النقل بعد عام من العمل قام به ومنحه وزراة الشؤون الاجتماعية اعترافا بفشله، و هو ما يعني أن نداء تونس سيبحث بديلا لبن رمضان يتسلّم الحقيبة الحساسة في ظلّ تعطل المفاوضات الإجتماعية منذ أشهر و ما تشهده البلاد من توتّر إجتماعي.

 

في الأثناء تحدّثت مصادر مقربة من وزير التربية الحالي و القيادي في نداء تونس ناجي جلول أنّ الأخير سيطرح اليوم خلال الإجتماع الأول للهيئة السياسيّة مبادرة لتجاوز الأزمة التي تعصف بالحزب ينتظر أن تتمّ مناقشتها.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.