أخبــار محلية

الجمعة,22 يناير, 2016
الوقيني: الاعتداء على مقرات أمنية بات يشكل خطرا على الأمن

الشاهد_قال المكلف بالعلاقات مع وسائل الاعلام بوزارة الداخلية، وليد الوقيني، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، مساء أمس الخميس 21 جانفي 2016 إن “التحركات غير السلمية التي يعمد خلالها أنفار إلى الإعتداء على مقرات مراكز الأمن في عدد من المدن باتت تشكل خطرا على الأمن وتمس من انتشاره .

 

ودعا الوقيني الجميع إلى تحمل المسؤولية والابتعاد عن هذه الممارسات كما أشار إلى تعمد رشق عدد من مراكز الأمن في مدن سوق الأحد ودوز وقبلي بالزجاجات الحارقة.

 


وشدد على أن “الوحدات الأمنية وجدت لخدمة المواطن التونسي، بما يقتضي المحافظة على الوحدة بين المواطن والمؤسسات في ظل تربص الإرهابيين بمناخ الفتنة داعيا إلى وضع اليد في اليد لمواصلة الحفاظ على أمن تونس .

 


وبين المكلف بالعلاقات مع وسائل الاعلام بوزارة الداخلية أن دور وحدات الأمن يبقى حماية التحركات السلمية باستقلالية وتأمين المسيرات انطلاقا من قيم الأمن الجمهوري وقيم الدستور التونسي المتعلقة بضمان حق التظاهر السلمي .

 


كما توجه الوقيني بالشكر إلى كل الذين عبروا عن مساندتهم للمؤسسة الأمنية من مواطنين وهيئات ومجتمع مدني وأحزاب سياسية بعد وفاة رجل الأمن سفيان بوسليمي ليلة الاربعاء.